مساهمات وزارة شؤون المرأة لخلق إعلام متحسس للنوع الاجتماعي

إنطلاقا من أهمية الإعلام، وفهم جزئيات وحساسية ادواته المختلفة وتأثيرها على الافراد والجماعات، قامت وزارة شؤون المرأة عما يلي:

  1. شاركت وزارة شؤون المرأة مع مركز تطوير الإعلام ومؤسسات نسوية خلال 2016 على مأسسة وثيقة سياسات إعلامية حساسة وآمنة للنوع الاجتماعي
  2. شاركت الوزارة في إعداد مساق خاص بالاعلام من منظور النوع الاجتماعي بهدف تدريسه في الجامعات، كما تم إعطاء اساتذة الجامعات تدريب من قبل مركز تطوير الإعلام على تدريس هذا المساق، بهدف خلق وعي إنساني ومناصر للمرأة ومراعي للتغطية من منظور النوع الاجتماعي، ليتم تعزيزها في اساسيات التعليم الإعلامي بدأ من الجامعة، قبل الخروج لميدان العمل الاعلامي الواقعي.
  3. عملت وزارة شؤون المرأة منذ بداية 2016 على تأسيس شبكة إعلامية حساسة وآمنة للنوع الاجتماعي، تمثل فيها الوزارة الطرف الأول بالشراكة مع 17 مؤسسة إعلامية فاعله ( مسموعة ومرئية ومقروءة وإلكترونية) لها جمهورها وصداها في فلسطين. كما نظمت الوزارة علاقتها مع المؤسسات الإعلامية الفلسطينية الشريكة من خلال التوقيع على وثيقة شرف حساسة وآمنة لقضايا النوع الاجتماعي، تضمنت بنودها خلق خطاب إعلامي حساس للنوع الاجتماعي وغير منحاز للرجال، لا سيما ان المتلقين من كلا الجنسين، بالإضافة لإلتزام المؤسسات الإعلامية الشريكة بمخرجات كوادرها الإعلامية بأخلاقيات الإعلام ومن ضمنها تقصي الحقائق وتوخي الحذر و المصداقية في نقل المعلومات، وعدم الذم والتشهير، علاوة على انسنه التغطيات الإعلامية بكافة أشكالها. والمساهمة في تغيير الصورة النمطية السائدة عن المرأة.
  4. وضعت الوزارة خطة عمل  تنفيذية  للشبكة الإعلامية لعام 2017  وذلك بالتشاور مع المؤسسات الإعلامية، وتضمنت الخطة 5 أهداف استراتيجية منها توحيد الجهود الإعلامية الحساسة والآمنة للنوع الاجتماعي، خلق فريق إعلامي موحد حساس لقضايا النوع الاجتماعي، وتعزيز وتشبيك العلاقات بين المؤسسات الإعلامية الرسمية والغير رسمية، وتبادل الخبرات على المستوى الداخلي ما بين أعضاء الشبكة  في التغطيات الحساسة والآمنه للنوع الاجتماعي، وتوسيع آفاق الشبكة من منظور النوع الاجتماع على المستوى الإقليمي، وعمل تغذية راجعه كمتابعة وتقييم للشبكة.
  5. تسعى الوزارة لبناء قدرات الإعلاميين والإعلاميات في قضايا النوع الاجتماعي والتغطيات المتحسسة، و كان من ضمن المخرجات وأحدثها " ورشة متخصصة في التغطية الإعلامية من منظور النوع الإجتماعي) والتي انجزت في ديسمبر 2016 و التي استهدفت 30 إعلامية وإعلامية.
  6. شكلت الوزارة فريق إعلامي يتشكل من 15 مسؤول إعلامي/ة من مؤسسة نسوية شريكة مع وزارة شؤون المرأة في الخطط والإهداف والاستراتيجيات، لتعزيز الخطاب الإعلامي المتحسس للمرأة.
  7. خصصت الوزارة بالشراكة مع جريدة الحياة الجديدة_ وهي الصحيفة  الرسمية في فلسطين، وتنشر بشكل ورقي، ولها موقعها الإلكتروني، صفحة شهرية  لتناول قضايا النوع الاجتماعي، تم تسميتها "الزيتونة" كدلالة على جذرية المرأة الفلسطينية في الارض من حيث الحقوق والبناء والأصاله، وتقوم الوزارة بالشراكة مع الصحيفة والفريق الإعلامي، بإرفاد الصفحة بمقالات صحفية مختلفة يتم تدقيق تغطيتها من منظور النوع الاجتماعي.
  8. أسست وزارة شؤون المرأة وحدة نوع اجتماعي في هيئة الأذاعة والتلفزيون الفلسطينية_ الهيئة الرسمية للإعلام في فلسطين_ حيث تسعى الوحدة بالتواصل الدائم مع الوزارة للمشاركة في صياغة وتنفيذ الحملات الإعلامية لمناصرة المرأة الفلسطينية لا سيما الثامن من أذار والحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة وكافة الحملات التي تتضمن في أهدافها التميز الإيجابي لصالح المرأة ولصالح المجتمع، بالإضافة لتناول قضايا مجتمعية وقانونية وسياسية لها علاقة بالمرأة والرجل من حيث الوضع الحالي وامكانية فتح آفاق امام المرأة والخروج من نمطية صورة المرأة في الإعلام.
  9. على صعيد الإذاعة فأن الوزارة شريكة مع راديو "نساء أف ام" في عدة برامج تبث على هذه الموجه، وتهدف  لتحقيق إدماج كامل ومتساو للنساء في المجتمع الفلسطيني، و تدعو الى قضايا المرأة عبر مزيج من البرامج الإذاعية والتي تعنى بخدمة الجمهور والإعلانات الموجهة حول النساء وبرامج تدريب للنساء الإعلاميات.
  10. تنفذ وزارة شؤون المرأة بالشراكة مع المؤسسات النسوية الشريكة والمؤسسات الإعلامية حملات إعلامية بشكل دوري وسنوي من كل عام تحديدا في الثامن من أذار، وفي الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة