"شوؤن المرأة" و "التوجيه السياسي" يبحثان آليات التعاون المشترك 2018.04.26

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة، مع مفوض العمل الجماهيري ناصر نمر عياد، من هيئة التوجيه السياسي والوطني، آليات التعاون المشترك.

 

وأكد الخطيب على أهمية التعاون مع كافة الشركاء للعمل على قضايا تمكين المرأة الفلسطينية، وعلى إستعداد الوزارة الدائم لتطوير شراكات قائمة وإستحداث شركات جديدة على هذا الصعيد.

 

وقدم الخطيب لمحة موجزة عن عمل الوزارة ومحاورها وهي مناهضة العنف والتمكين السياسي والإقتصادي، والعمل على القوانين والتشريعات، وأهم اللجان والقرارات المتعلقة بالمرأة، والخطط والإستراتيجيات.

 

بدوره أوضح عياد أنه وبعمل التوجيه السياسي على التعبئة الوطنية، من خلال العمل التطوعي ونشر الوعي من خلال المؤتمرات والندوات، يتم التركيز على أهمية دور المرأة في كافة المجالات والميادين، وثمّن دورها في حماية التراث الفلسطيني وحفظه ونقله للأجيال المتعاقبة، والحفاظ على التاريخ والهوية الفلسطينية.

 

وناقش الحضور عدد من مقترحات لفعاليات مشتركة، بعنواين مختلفة، لطرح قضايا خاصة بالمرأة الفلسطينية.

أخبار مشابهة