تشكيل لجنة مصغرة تمثل كافة الشركاء لبحث فعاليات الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة 2018.10.14
تشكيل لجنة مصغرة تمثل كافة الشركاء لبحث فعاليات الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، في رام الله، اليوم، فعاليات الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة "حملة 16 يوم"، مع وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات والمؤسسات الحكومية، ووحدات النوع الإجتماعي لقوى الأمن الفلسطيني، في إجتماعين منفصلين.

 

وأكد الخطيب بأن المرأة الفلسطينية تعاني نوعين من العنف، حيث تتعرض بشكل مستمر لعنف الإحتلال من حروب متتالية على قطاع غزة، والإنتهاكات ضد الأقصى والمرابطات، وكما يحدث مؤخراً في قرار هدم الخان الأحمر، أو في الجريمة البشعة التي أدت إلى إستشهاد عائشة الرابي، والمطلوب تفعيل قرار مجلس الأمن 1325، وأن تتحمل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مسؤوليتها في حماية الشعب الفلسطيني، كما تعاني المرأة من العنف المجتمعي، المرتبط بالتربية والنظرة النمطية.  

 

وأضاف الخطيب بأن الإرادة السياسية داعمة لقضايا المرأة، وبأن مجلس الوزراء سيقر قانون حماية الأسرة من العنف بمجرد إنتهاء اللجنة المكلفة من دراسة الملاحظات النهائية.

 

وشدًد الخطيب على أهمية إختيار فعاليات نوعية مميزة تليق بالتحدي الذي يواجهه الشعب الفلسطيني، من خلال المشاورات مع كافة القطاعات، لتقديم مبادرات ومقترحات للإتفاق على فعاليات حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

 

 

وتم الإتفاق على تشكيل لجنة مصغرة تمثل كافة الشركاء من المؤسسات الحكومية، والمجتمع المدني، ووحدات النوع الإجتماعي، ومراكز تواصل، لبحث مجموعة المقترحات لفعاليات الحملة على صعيدين عنف الإحتلال والعنف المجتمعي، والإتفاق على عنوان وموضوع الحملة لهذا العام.

أخبار مشابهة