اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء تُقّر فعاليات الحملة العالمية لهذا العام 2018.11.06
اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء تُقّر فعاليات الحملة العالمية لهذا العام

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع أعضاء اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء، فعاليات الحملة الدولية لمناهضة العنف.

 

وأكد الخطيب على أهمية فعاليات الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث تعمل الوزارة بالتنسيق التام مع كافة الشركاء، على إختيار موضوع وأنشطة الحملة، والتي تتنوع وفقاً للأولويات في كل عام، تارة يتم إطلاقها من مخيمات اللاجئين للتركيز على المرأة اللاجئة، ومن مدينة القدس لتسليط الضوء على معاناة المرأة المقدسية، وتارة من أمام مجلس الوزراء بمشاركة رئيس الوزراء للتركيز على الإلتزام الحكومي تجاه قضايا المرأة.

 

وأضاف الخطيب بأن الوزارة وبعد التشاور مع المؤسسات الشريكة حول فعاليات حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، تم التوافق على أن يتم إطلاق الحملة هذا العام من الخان الأحمر، ومن مخيم للاجئين في غزة، تأكيداً على معاناة المرأة الفلسطينية البدوية واللاجئة.

 

وأشار الخطيب إلى أن قانون حماية الأسرة من العنف سيرى النور قريباً، وبأن هذا القانون سيحل كثير من إشكاليات العمل على مناهضة العنف ضد النساء.

 

وأقر أعضاء اللجنة فعاليات الحملة لهذا العام، بعد أن تم عرض أبرز الفعاليات المقترحة عليهم، وأجندة الفعاليات التي تم التوافق عليها مع الشركاء، والتي تشمل بالإضافة إلى الإطلاق من الخان الأحمر، ورش عمل في الجامعات ومديريات التربية والتعليم، مؤتمر ختامي تقدم به أوراق عمل حول المرأة البدوية والمرأة اللاجئة، وأنشطة إعلامية حول موضوع وفعاليات الحملة لكافة وسائل الإعلام الشريكة في الشبكة الإعلامية.

أخبار مشابهة