الخطيب يفتتح ورشة تدريبية حول دور الثقافة في تنمية وتمكين النساء 2018.12.23
الخطيب يفتتح ورشة تدريبية حول دور الثقافة في تنمية وتمكين النساء

بدأت وزارة شؤون المرأة، اليوم الأحد، في مدينة رام الله، بالشراكة مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وبدعم من المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم "إيسسكو"، ورشة تدريبية حول " دور الثقافة في تنمية وتمكين النساء" تستهدف المؤسسات الثقافية الشريكة في مراكز تواصل في المحافظات.

 

وأكد بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، في إفتتاح الورشة، على أهمية عقد هذه الورشات لإحداث التغيير الإيجابي في القطاع الثقافي والذي يؤدي بالضرورة إلى كسر القوالب النمطية السلبية عن المرأة، وبالتالي تعزيز مشاركتها في كافة المجالات التنموية.

 

وأضاف الخطيب بأن الوزارة تعمل مع كافة الشركاء، على عدة مسارات لرفع الوعي لكافة الفئات لتغيير الثقافة المجتمعية السائدة، وقد تم إطلاق حملة من بيت لبيت في المحافظات، والتي تهدف إلى دخول كل البيوت الفلسطينية وتوعية كافة أفراد الأسرة بالعنف، ليشارك الجميع بما فيهم الرجال بمناهضة العنف.

 

وأعرب الخطيب عن شكره الجزيل للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم "إيسسكو" على دعمها وتمويلها لهذه الورشة التدريبية، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم على مبادرتها للتعاون في هذا المجال، والمدربة الخبيرة أمل جمعة.

 

بدوره أكد مساعد الأمين العام للجنة الوطنية هيثم عمرو على أهمية تمكين المرأة في كافة مناحي الحياة وليس التمكين الثقافي فقط، بل أيضاً الإجتماعي والإقتصادي والوظيفي ومواقع صنع القرار.

وأضاف عمرو بأن اللجنة الوطنية تسعى إلى توحيد الجهود مع كافة الشركاء في سبيل تعزيز مكانة المرأة، والإستفادة من الإرادة السياسية الداعمة والمتمثلة في قرارات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، من خلال التوقيع والإنضمام إلى الإتفاقيات الدولية ذات العلاقة.

 

وتتناول الورشة التدريبية والتي تستمر أربعة أيام، التغيير الإجتماعي مفاهيم ونظريات، مفاهيم النوع الإجتماعي وتمكين النساء من خلال دمج الفجوات ذات الأولوية في الخطط الإستراتيجية، إرتباط النوع الإجتماعي بعملية التنمية، ودور الثقافة في تمكين المرأة على الصعيد الإقتصادي والسياسي والإجتماعي.

أخبار مشابهة