الوزيرة حمد تلتقي الامانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية 2019.04.18
الوزيرة حمد تلتقي الامانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية

 التقت د.آمال حمد وزيرة شؤون المرأة ، اليوم، الأمانة العامة  للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية على رأسها انتصار الوزير رئيسة الاتحاد، في مقر الاتحاد العام، لبحث آليات التنسيق والتعاون المشترك.

استهلت  حمد  حديثها عن المرأة الفلسطينية، التي أذهلت العالم، كونها مصدرا لا ينضب للعطاء، والكفاح، من أجل خدمة الوطن، وتربية أبنائها.

 

وجهت حمد تحية للمرأة الفلسطينية في الأسر في يوم الأسير الفلسطيني، وفي الشتات وكافة أماكن تواجدها، وفي قطاع غزة، التي لم تنفك عن محاولة النهوض والاستمرار في تحدي الصعاب، والصمود في وجه الإنقسام الفلسطيني الداخلي، والسياسات الاحتلالية الغاشمة، وكل ما ينتج عنها من وضع إقتصادي يؤدى إلى الفقر الذي تتحمل تبعاته النساء بالدرجة الأولى.

 

ومن خلال حديثها اعتبرت حمد، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، شريك حقيقي للوزارة في العمل على قضايا المرأة الفلسطينية ، وأكدت على أهمية التعاون والتنيسق بين الطرفين، بأعتبار الاتحاد مكمل لعمل الوزارة.

 

ومن ناحية أخرى، استعرضت حمد خطة وزارة شؤون المرأة، شارحة المحاور الأساسية لعمل الوزارة، واستعدادها التام لايجاد شراكة كاملة متكاملة مع  كافة المؤسسات الممثلة للمرأة الفلسطينية، وتقديم المساعدة اللازمة لأي نشاط نسوي يتقاطع مع محاور عمل وزارة شؤون المرأة.

 

 

بدورها، رحبت الوزير بالدكتورة آمال حمد وهنأتها على منصبها الجديد كوزيرة لشؤون المرأة، مثمنة مبادرة الوزيرة لعقد هذا اللقاء وفي مقر الاتحاد، باعتباره الاجتماع الرسمي الشعبي الأول، الذي يضم العديد من النساء الرائدات في مجال قضايا المرأة.

 

 

تمخض اللقاء عن العديد من التوصيات، كان من أهمها  ايجاد آليات فعالة  لتوحيد الجهود والتكامل في العمل، والاستمرارية في عقد اللقاءات لإيجاد الشراكة بين وزارة شؤون المرأة، وكافة المؤسسات الرسمية والأهلية والشعبية للنهوض بواقع المرأة الفلسطينية، وعقد الاجتماعات الدورية.

أخبار مشابهة