وزيرة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع المؤسسات النسوية 2019.04.25
وزيرة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع المؤسسات النسوية

بحثت الدكتورة أمال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الأربعاء، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، مع المؤسسات النسوية، آليات التعاون المستقبلي.

 

وأعربت حمد في بداية اللقاء عن سعادتها بعدد الحضور اللافت، والتنوع في عمل المؤسسات، والذي يؤكد على الجدية والرغبة في التواصل مع الوزارة، والتكامل في العمل.

 

وأكدت حمد على أن هذا اللقاء مبدئي للتعارف مع المؤسسات النسوية، وإرساء أسس للتعاون الشراكة والتكامل في العمل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني، ووضع آليات لمتابعة التنفيذ، وقياس الأثر، حتى ننتقل من المرحلة النظرية إلى مرحلة التطبيق، من خلال تحديد الأولويات، وتصنيف القطاعات، وتوزيع الأدوار، لمأسسة العلاقة وتحقيق الإنجازات.

 

وأضافت حمد بأنه علينا التوافق على مجموعة من الأولويات، ورسم خطة عمل بجدول زمني محدد، وإستثمار الأرقام والإحصائيات المتاحة وتوظيفها من خلال التحليل، للخروج بالسياسات المطلوبة، لتحقيق الأهداف التي من شأنها أن تحدث التغيير الملموس على واقع المرأة.

 

وطرح الحضور العديد من القضايا للنقاش دارت حول أهمية التكامل في العمل، وتحديد الأولويات، وربط التنفيذ بسقف زمني، وإعادة توضيح دور وزارة شؤون المرأة، وممارسة دورها الرقابي، والشراكة مع المؤسسات النسوية، وإعادة النظر بفعالية اللجان الحالية، وإدماج قضايا النساء ذوات الإعاقة.  

أخبار مشابهة