حمد: المرأة الفلسطينية سنديان القضية الفلسطينية 2019.05.23
حمد: المرأة الفلسطينية سنديان القضية الفلسطينية

نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية اليوم الاربعاء لقاء ترحيبي بالدكتورة د.امال حمد وزيرة شؤون المرأة ، وذلك بمقر الاتحاد في مدينة غزة ، وجاء اللقاء تحت عنوان لقاء المحبة والوفاء

 

 وكان في استقبال الوزيرة حمد اعضاء الامانة العامة والمجالس الادارية ورئيسات الافرع والاطر والمؤسسات النسوية . استهلت حمد كلمتها باشادتها بدور المرأة الفلسطينية معتبرة اياها سنديان القضية الفلسطينية ،و التي سطرت اروع ملاحم البطولة والفداء مذهلة العالم ، كونها مصدرا لا ينضب للعطاء، والكفاح، من أجل خدمة الوطن، وتربية أبنائها.

 

واكدت حمد على حضورها لاول لقاء لها في غزة بمقر الاتحاد جاء لما يمثلة الاتحاد من مظلة جامعة للمراة الفلسطينية التي تجمع الكل الفلسطيني بمختلف اتجاهاته مشيرة الى ان تاريخ الاتحاد العام للمرأة، ونضالاته الوطنية والنسوية طويل وحافل بالعطاء . واضافت حمد أن النضالات الأساسية التي تشغل المراة الفلسطينية تتمثل في انهاء الاحتلال وتحقيق الحرية وتقرير المصير واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس، اضافة الى نضالها الاجتماعي في سبيل الوصول الى حقوقها كاملة اسوة بالرجل ..

 

واعتبرت حمد، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، شريك حقيقي للوزارة في العمل على قضايا المرأة الفلسطينية ، وأكدت على أهمية التعاون والتنسيق بين الطرفين، باعتبار الاتحاد مكمل لعمل الوزارة . ووضعت حمد الحضور في صورة اخر التطورات و التوصيات المتعلقة بنشر اتفاقية سيداو في الجريدة الرسمية، مؤكدة انه بدأ العمل عليها بالفعل من خلال مذكرة لمجلس الوزراء، وتم تحويلها لوزير العدل لدراستها، وعلى صعيد قانون حماية الأسرة من العنف سيتم عقد ورشة عمل قريباً للأطراف المعنية للتوافق على الملاحظات النهائية. وأضافت حمد بأن متابعة التوصيات تتطلب عمل تكاملي، وأدوار محددة، كل حسب تخصصه، لإجراء التدخلات اللازمة، وتحديد التقدم المحرز، ضمن الخطة التنفيذية المتفق عليها من قبل كافة أعضاء فريق سيداو. وتخلل اللقاء مداخلات شكر الحضور خلالها معالي الوزيرة لتواجدها بينهم مشدين بدورها الفاعل منذ بداية العمل النسوي حتى الان مشددين على اهمية دور وزارة شؤون المراة لتحقيق العدالة والمساواة الاجتماعية

أخبار مشابهة