حمد تتطلع على البرنامج الإقليمي "العمل اللائق للمرأة" 2019.05.29
 حمد تتطلع على البرنامج الإقليمي

إستقبلت الدكتورة أمال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة ماريس جيموند، وممثل منظمة العمل الدولية منير قليبو، للإطلاع على البرامج الإقليمية "تعزيز العمالة المنتجة والعمل اللائق للمرأة في فلسطين" وبرنامج "حياة".

وأكدت د. حمد على أهمية التعاون والشراكة مع المؤسسات الدولية، على أساس أولويات الحكومة والتي تهدف لتعزيز صمود المواطن، وبناء الثقة، من خلال تحقيق أهداف ملموسة وقياس أثرها على أرض الواقع.

وأضافت د. امال حمد بأن الوزارة بدأت بالفعل العمل على توحيد جهود المؤسسات الرسمية في قضايا النوع الإجتماعي، والتكامل على الصعيد الوطني، حيث تعمل حالياً على التمكين الإقتصادي للنساء، بالشراكة مع وزارتي العمل والإقتصاد الوطني، لمراجعة القوانين والسياسات، وتعديلها بحيث تكون مستجيبة لأولويات وإحتياجات النساء.

وشدّدت د. حمد على أهمية إعادة تقييم البرامج والمشاريع التي تنفذ، لتحقيق نتائج إيجابية تحدث تغيير ملموس في واقع النساء، وأن تأخذ وزارة شؤون المرأة دورها في القيادة والإشراف والإطلاع والمتابعة والتقييم لكافة المشاريع التي تعنى بقضايا المرأة، ليسهل قياس الأثر والتغيير الذي تحقق بإتجاه الأفضل لواقع النساء، أو إعادة صياغتها للتتوائم مع الإحتياجات الوطنية.

من جانبه أكد قليبو على أهمية التشاركية في العمل بين هيئات الأمم المتحدة، والتركيز على البرامج المشتركة، لدمج النساء وذوات الإعاقة في العمل اللائق الذي يحفظ الكرامة، ولتحقيق الحماية والعدالة الإجتماعية.

وإستمعت د. حمد إلى شرحاً موجزاً عن البرنامج الإقليمي الذي ينفذ في مصر والأردن وفلسطين، ومدته 4 سنوات، وسيتم العمل خلاله على مراجعة قوانين وسياسات العمل وإحداث تغييرات لتكون مستجيبة أكثر للنوع الإجتماعي، ومأسسة القطاع المالي المصرفي وغير المصرفي، والتصدي للقوالب النمطية فيما يخص الرعاية غير المدفوعة الأجر والعمل المنزلي.

أخبار مشابهة