حمد تلتقي مسؤولاً أممياً 2019.06.23
حمد تلتقي مسؤولاً أممياً

إلتقت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مدينة رام الله، اليوم الخميس، مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان جيمس هنين والوفد المرافق، وتناول اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك في قضايا حقوق الإنسان والنوع الإجتماعي، بحضور كادر من الوزارة.

 

وأكدت د. حمد على إعتبار موضوع حقوق الإنسان أساسي ومفصلي للوزارة، حيث وقّعت دولة فلسطين على مجموعة من الإتفاقيات والمواثيق الدولية، ونعمل على موائمة القوانين والتشريعات الفلسطينية، وإعداد وتقديم التقارير الوطنية.

 

وقدمت د. حمد الشكر لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان على الجهود التي يبذلها في رصد إنتهاكات الإحتلال ومتابعتها على الصعيد الدولي، وهي السبب الرئيس في معاناة الشعب الفلسطيني بشكل عام وفي قطاع غزة بشكل خاص، حيث الأوضاع الإنسانية الصعبة إقتصادياً وإجتماعياً وصحياً وثقافياً.

 

 

وأوضحت د. حمد الخطوات التي نفذتها الوزارة بالتعاون مع الشركاء، لمتابعة توصيات لجنة سيداو بعد عرض التقرير الوطني الأول في جنيف، ونشر الإتفاقية في الصحيفة الرسمية، وإعادة تشكيل لجنة موائمة التشريعات الفلسطينية، وخطوات إقرار قانون حماية الأسرة من العنف، ورفع سن الزواج إلى 18 سنة.

 

بدوره أكد هنين على متابعته لوضع حقوق الإنسان في كافة المحافظات الفلسطينية بما فيها غزة، وإستوضح حول عدد من القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان للمرأة، ومنها إتفاقية سيداو، وقانون حماية الأسرة من العنف، وموائمة التشريعات مع الإتفاقيات الدولية. 

 

أخبار مشابهة