حمد تلتقي أمين عام الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين 2019.07.02
حمد تلتقي أمين عام الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين

بحثت د.آمال حمد وزيرة شؤون المرأة ، في مقر الوزارة، مع وفد من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين برئاسة الأمين العام شاهر سعد والقيادة النقابية، آليات وسبل تطبيق بنود اتفاقية القضاء على العنف والتحرش في عالم العمل.

 

وأشادت د.حمد بالحركة النقابية وبالطبقة العاملة الفلسطينية، مثمنةً دورها في الوقوف أمام المؤامرات التي تحاك ضد المشروع الوطني الفلسطيني والهادفة إلى تصفيته، مؤكدةً على دعم الحكومة للمواطنين الفلسطينيين الذين يتعرضون للكثير من الضغوطات وتعزيز صمودهم على أرضهم والتغلب على هذه التحديات.

 

كما أكدت د. حمد على استعداد وجهوزية الوزارة للتعاون والحوار مع الاتحاد و الشركاء، في القضايا المشتركة التي تهم النساء العاملات بالقوانين والتشريعات العمالية التي تنظم العلاقة بين العمال وأصحاب العمل، مما يزيد كفائتهن وإلمامهن بحقوقهن، وبما يساهم في تمكين المرأة العاملة والحد من عدم المساواة والتمييز بين الجنسين في مكان العمل على أساس النوع الإجتماعي من خلال ترجمة بنود الاتفاقية إلى خطط وسياسات وإجراءات ملموسة.

 

من جهته، اوضح سعد ان هذه الإتفاقية تسعى الى رفع الظلم الموجه اتجاه العاملات والعمال، وفتح المجال امام الكشف عن هذه الانتهاكات، ورفع الحماية عمن يقوم بها، وتأمين مساحة تحفظ حقوق العامل في هذا الصدد، ومعاقبة كل من يعتدي على هذه الحقوق.

 

وأضاف سعد أن الاتحاد يشجع النساء العاملات للإنضمام إلى المنظمات النقابية الموجودة في مواقع عملهن، أو العمل على تشكيلها في حال لم تكن موجودة، حيث يكنّ عرضة للعنف في أماكن عمل فاقدة للأطر النقابية الداعمة للمرأة والمدافعة عن حقوقها، وأكد على أن نقابات العمال تعمل على توفير الحماية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للنساء العاملات، وهي حقوق لا تزال غير مكتملة وخاضعة للانتهاكات في عالم العمل، وخاصة للنساء العاملات في القطاعات غير النظامية.

أخبار مشابهة