وزارة شؤون المرأة تعقد ورشة عمل للتعريف بنظام التحويل الوطني 2019.07.10
وزارة شؤون المرأة تعقد ورشة عمل للتعريف بنظام التحويل الوطني

عقدت وزارة شؤون المرأة، اليوم الأربعاء، في مدينة أريحا، وضمن جهودها الرامية لمناهضة العنف ضد النساء، وبالشراكة مع مركز تواصل في المحافظة، وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان، ورشة عمل للتعريف بنظام التحويل الوطني، تستهدف المؤسسات القاعدية في المحافظة.

 

ورحّب جهاد أبو العسل محافظ أريحا، في إفتتاح الورشة، بالشراكة مع وزارة شؤون المرأة والمؤسسات النسوية، لتعزيز مكانة المرأة الفلسطينية، والتي تستحق بذل كافة الجهود من أجلها، حيث أثبتت نفسها ووجودها ليس فقط على الصعيد الوطني من خلال كونها قائدة ومناضلة، بل أيضاً على الصعيد العالمي.

 

وأكدت إلهام سامي رئيسة فريق نظام التحويل الوطني في وزارة شؤون المرأة، على أهمية عقد هذه الورشة ضمن سلسلة الورشات التي ستعقد في محافظات الشمال والجنوب، في رفع وعي المؤسسات القاعدية بأهداف وخدمات نظام التحويل الوطني، وأهمية دور هذه المؤسسات في خلق بيئة آمنة للنساء المعنفات، والمساهمة في تطبيق النظام كآلية وطنية للحماية من العنف.

 

وقّدمت سامي للمؤسسات الحضور عرضاً تفصيلياً عن نظام التحويل الوطني والخدمات التي تحتاجها النساء المعنفات، والأطراف الشريكة في تقديم الخدمات الصحية والإجتماعية والقانونية، والآليات والإجراءات المتبعة في المؤسسة الرسمية التي تقدم الخدمة.

 

وناقش الحضور الدور الذي تستطيع مؤسساتهم القيام به لتوفير الحماية للنساء والفتيات، وإمكانية تشكيل لجان محلية تتألف من كافة المؤسسات الفاعلة في المحافظة كالمركز النسوي، والأندية الشبابية، والمدرسة والعيادة، والشخصيات المؤثرة كالواعظات وخطباء المساجد، كما بحثوا إحتياجات اللجنة المحلية لبناء القدرات، وتطوير معلوماتهم كفريق عمل قادر على التواصل وبناء الثقة مع المجتمع المحلي.

 

أخبار مشابهة