حمد : " المجلس الاستشاري للوزارة يلتئم موحداً رغم منع الاحتلال " 2019.07.24
حمد :

دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية "قضايا المرأة تقع في صلب إهتمام السيد الرئيس محمود عباس والحكومة ، وجميعنا نؤمن بتمكينها ودورها، وهذا ليس شعاراً، وكافة مطالبكن بالنسبة لنا منطقية ومقبولة وقابلة للتنفيذ، وسنعمل على تنفيذها".

 وأضاف د.إشتية خلال الإجتماع الثاني للمجلس الإستشاري لقضايا المرأة، الذي عقدته وزارة شؤون المرأة، في مقر الجهاز المركزي للإحصاء بمدينة رام الله وغزة، عبر تقنية الفيديو كونفرنس: "إن العنصر الأساسي في الوعي المجتمعي يجب أن يراكم على التمكين الإقتصادي للمرأة، وبدون ذلك لا يمكن أن نخلق وعياً متجدداً، سواء في البنية الثقافية او المجتمعية، فالتمكين الإقتصادي للمرأة مفتاح رئيسي للمشاركة السياسية والمجتمعية، ونحرص كل الحرص أن تأخذ المرأة دورها في كل منصة".

 

وشّددت وزيرة شؤون المرأة د.آمال حمد، على أن حضور رئيس الوزراء يشكل رسالة واضحة من فخامة الرئيس محمود عباس والقيادة في دعم ومتابعة قضايا النساء، والمشاريع التي تطرح وسعيهم نحو تعزيز دور ومكانة المرأة.

 

وأضافت د. حمد بأن محاولة الإحتلال منع اعضاء المجلس الإستشاري بقطاع غزة من المشاركة في الإجتماع في مدينة رام الله، بعدم منحه التصاريح اللازمة علماً بأنه تم طلب هذه التصاريح قبل أكثر من شهر، إلا أن مؤسسات المحافظات الجنوبية تشارك معنا عبر تقنية الفيديو كونفرنس لأن الوطن واحد ولن يقسم بأي شكل من الأشكال .

 

هذا وقد تم عرض وثيقة الإطار المرجعي للمجلس الإستشاري للوزارة، ونقاشه من قبل المؤسسات الحضور بشكل مفصل، والخروج بجملة من التوصيات تتعلق بآليات عمل المجلس وتشكيل لجنة لوضع التعديلات والملاحظات على الوثيقة، وتوجهات العمل المستقبلية، وتوحيد الرؤية على أرضية الشراكة الحقيقية مع كافة مؤسسات المجتمع المدني .

أخبار مشابهة