حمد تستقبل القنصل الإيطالي الجديد. 2020.05.20
حمد تستقبل القنصل الإيطالي الجديد.
وزيرة شؤون المرأة د.امال حمد تستقبل القنصل الإيطالي الجديد.

إستقبلت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم الثلاثاء، القنصل العام الايطالي الجديد جوزيبه فيديلي، بحضور مديرة التعاون الانمائي الايطالي كريستينا ناتولي، وكادر من الوزارة.

 

وأكدت د. حمد على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، في ظل تهديد الحكومة الإسرائيلية بضم أراضي الضفة الغربية، ومعاناة شعب فلسطين من وباء الإحتلال ووباء كورونا، مشيرةً إلى أهمية دور إيطاليا من خلال عضويتها في الإتحاد الأوروبي لحماية حل الدولتين والسلام العادل، ومساندة عدالة القضية الفلسطينية، في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

ثم قدمت د. حمد لمحة عن عمل وزارة شؤون المرأة ضمن الحكومة الفلسطينية على تشكيل مجموعة الجندر للشركاء الدوليين الداعمين، وإختيار إيطاليا لتكون نائب لفلسطين في المجموعة، حيث تقدم الدعم المباشر للبرامج والتدخلات بشفافية، كما عملت على تضمين قضايا النوع الإجتماعي في خطط الحكومة التي تهدف لتعزيز المساواة وتمكين النساء سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، في الخطة عبر قطاعية للنوع الإجتماعي، وأجندة السياسات الوطنية، وخطة الطوارئ في مواجهة فيروس كورونا، وعرض قانون حماية الأسرة من العنف على مجلس الوزراء للقراءة الأولى.

  

وأضافت د. حمد بأن الوزارة ستعمل على نتائج فترة جائحة كورونا، ومنها الإنعاش الإقتصادي حيث فقدت النساء في المشاريع الصغيرة وقطاع العمل غير المنظم مواردها، وبالتالي أعدت الوزارة مشروع "فكرتي" لتشغيل عدد كبير من الشابات في مشاريع التكنولوجيا والإنترنت، والعمل على مجموعة من الدراسات لرصد العنف ودراسة الواقع أثناء جائحة كورونا، وزاوية يوميات فلسطينية في جائحة كورونا على الموقع الإلكتروني للوزارة، التي تتناول صورة المرأة في الإعلام في هذه الفترة، ولجان الإرشاد والتوجيه والإسناد التي شكلتها الوزارة بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي، في الهيئات المحلية لخدمة قضايا النساء.

 

وثمنت د. حمد الدعم الذي تقدمه إيطاليا لفلسطين في مختلف المجالات، وبشكل خاص للوزارة من خلال دعم مراكز تواصل في المحافظات لتقديم الخدمة المباشرة للنساء، وبرنامج ويلود، وقضايا النوع الإجتماعي بشكل عام.

 

بدوره أعرب القنصل فيديلي عن سعادته بآلية العمل العلمية التي تمارسها الوزارة والتفاصيل المهمة التي إطلع عليها، وأكد استعداده لتقديم المزيد من الدعم والمساعدة والتسهيلات لاستمرار الدعم المقدم من قبل الحكومة الايطالية لقضايا المرأة.

أخبار مشابهة