حمد تستقبل اللواء دويكات. 2021.02.14
حمد تستقبل اللواء دويكات.

إستقبلت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم الأحد، اللواء طلال دويكات المفوض العام لهيئة التوجيه السياسي والوطني، والوفد المرافق، بحضور وكيل الوزارة بسام الخطيب وعدد من كادر الوزارة.

 

 

وأعربت د. حمد عن فخرها باللواء دويكات الذي يؤمن بقيم العدالة والمساواة، وتاريخه النضالي والوطني، ودعمه للمرأة الفلسطينية في كافة مواقعه السابقة، وثقتها الكبيرة بأنه سيواصل العمل بذات النهج في موقعه الجديد.

وقدمت د. حمد للوفد الضيف لمحة عن عمل الوزارة وبرنامجها في الحماية والتمكين وتعزيز دور المرأة، من خلال الشراكة التامة مع كافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وقطاع الأمن، بتمثيلهم في كافة اللجان ومنها اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، واللجنة الوطنية للقرار 1325، ولجنة سيداو، ونظام التحويل الوطني، ولجنة التدقيق التشاركي من منظور النوع الإجتماعي، وعمل الوزارة مع آلياتها وهي وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات، ومراكز تواصل في المحافظات، ولجان الإسناد والإرشاد.

وأكدت حمد على أهمية الشراكة مع التوجيه السياسي لإنجاح الإنتخابات القادمة، وتعزيز العملية الديمقراطية، بمشاركة فاعلة من قطاعي المرأة والشباب، في كافة المراحل بداية من التسجيل، ثم الترشح، والدعاية الإنتخابية، وصولاً إلى عملية الإقتراع.

بدوره أكد اللواء دويكات على إعتباره المناصب مسؤولية نضالية لخدمة الشعب، وبأن المرأة الفلسطينية شريكة حقيقية للرجل في كافة الميادين النضالية والمهنية، فهي الشهيدة والأسيرة والمناضلة، والمبدعة في العمل بكافة المجالات.

 

وأبدى اللواء دويكات الإستعداد التام للعمل المشترك في المرحلة المقبلة لإنجاح الإنتخابات، وتعزيز دور ومشاركة المرأة فيها، وإنجاز تمثيلها في الإنتخابات بشكل يعكس حجم دورها ووجودها في المجتمع.

من جانبه أكد وكيل الوزارة بسام الخطيب على أهمية ترجمة نتائج الإجتماع إلى خطة تنفيذية للعمل على مشاركة المرأة في الإنتخابات، من خلال فرق فنية لوضع أنشطة محددة للتنفيذ والمتابعة.

وقّدم الحضور مجموعة من الإقتراحات والأفكار للعمل عليها في كافة مراحل الإنتخابات، بهدف تعزيز مشاركة الجمهور بشكل عام بالإنخراط في هذه العملية الديمقراطية، وبشكل خاص تعزيز مشاركة النساء والشباب.

 

أخبار مشابهة