حمد تستقبل مسؤولة أممية 2021.06.30
حمد تستقبل مسؤولة أممية

إستقبلت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم، الممثلة الخاصة لهيئات الأمم المتحدة لين هاستينغ، والوفد المرافق، بحضور كادر من الوزارة، لبحث سبل التعاون.

 

وأكدت د. حمد على أهمية الشراكة مع المؤسسات الدولية، لدعم شعب فلسطين بشكل عام والمرأة الفلسطينية بشكل خاص.

ثم قدمت د. حمد لمحة عن عمل وزارة شؤون المرأة على تضمين قضايا النوع الإجتماعي في خطط الحكومة التي تهدف لتعزيز المساواة وتمكين النساء سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، والخطة عبر قطاعية للنوع الإجتماعي، وأجندة السياسات الوطنية، وخطة الطوارئ في مواجهة فيروس كورونا.

 

وإستعرضت د. حمد عدداً من إنجازات الوزارة  بالعمل مع الشركاء من المؤسسات الرسمية منها العمل بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي، على تشكيل لجان الإرشاد والتوجيه والإسناد في 300 هيئة محلية في محافظات الوطن كافة، بما فيها المحافظات الجنوبية، وتضم أكثر من 2700 إمرأة لخدمة قضايا النساء، وبأن الوزارة تعمل على برنامج بناء قدرات وتمكين للعضوات، لتشكيل نواة من القيادات النسوية، المدافعات عن حقوق الإنسان.

 

وتابعت د. حمد بأن الوزارة إفتتحت بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العملي، ورؤساء الجامعات،

برنامج  لبناء قيادات شابة، يستهدف الشابات الجامعيات، لتعزيز التمكين السياسي للمرأة، من خلال مجموعة من المهارات والمعرفة، تمكنها من الوصول إلى مواقع صنع القرار والمشاركة السياسية، في مستقبلها العملي.

 

وأضافت د. حمد بأن الوزارة تعمل بالتعاون مع الشركاء على تحديد الأولويات لتضمينها في خطة السياسات الوطنية، وتتضمن العمل على تعزيز مشاركة المرأة الفلسطينية في الإنتخابات، وعلى تعديل القوانين والتشريعات، ومناهضة العنف ضد النساء.

 

بدورها أعربت هاستينغ عن سعادتها باللقاء والتفاصيل المهمة التي إطلعت عليها حول إنجازات الوزارة، وأكدت استعدادها لمواصلة هيئات الأمم المتحدة بتقديم الدعم الفني والتقني اللازم لعمل الوزارة، ومساندة قضايا المرأة الفلسطينية.

أخبار مشابهة