"القدس المفتوحة" ووزارة شؤون المرأة توقعان اتفاقية تعاون مشترك 2013.05.13

   وقعت جامعة القدس المفتوحة ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، اتفاقية تعاون مشتركة مع وزارة شؤون المرأة ممثلة بالوزيرة ربيحة ذياب، بهدف تفعيل تخصص التعليم النسوي في الجامعة وتطويره، وذلك يوم الأحد الموافق 13-05-2012م.

وأشار أ. د. عمرو إلى ان "القدس المفتوحة" تسعى للتخلص من المفاهيم المغلوطة حول المرأة، وعقدة الفصل الموجودة في المجتمع الفلسطيني، من خلال التعاون مع الوزارة في خلق هذا التخصص وتطويره، مؤكداً مكانة المرأة في المجتمع الفلسطيني، قائلاً: "هي أخت الرجل الفلسطيني وأمه وابنته وزوجته وزميلته".

وأضاف أ. د. عمرو ان "القدس المفتوحة"، وإلى جانب مكانتها الأكاديمية المتقدمة على مستوى الوطن، ارتأت الحاجة إلى مزاوجة الجانب النظري مع الجانب التطبيقي، كما أعرب عن استعداد الجامعة للتعاون في كل ما من شأنه خدمة الاتفاقية على وجه الخصوص، والمجتمع الفلسطيني بعامة. 

وشكرت ذياب أ. د. عمرو، وأعربت عن سعادتها بهذا التعاون، مشيرة إلى أن وجودها على رأس وزارة مهمة في فلسطين يعد مهمة نضالية جديدة، وأنها مستعدة لتقديم كل ما يلزم للتعاون مع "القدس المفتوحة"، كما نوّهت إلى ان المرأة لم تعد قضية محلية وحسب، بل باتت تشغل العالم أجمع.

وأضافت ذياب ان المجتمع الفلسطيني يتطور بسرعة نسبية، مؤكدة أن "ما ينقصه لتتويج مجهوداته وتراكمها هو وجود قوانين وتشريعات وأمن واستقرار، وهو الأمر الذي لن يتحقق إلا عند إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

من جانبه، أوضح د. إشتية أن التعاون المشترك يهدف إلى تطوير تخصص التعليم النسوي في كلية التربية الاجتماعية والأسرية في الجامعة، مشيراً إلى اهتمام أ. د. عمرو بالكلية وسعيه المتواصل لتطويرها، لما لها من دور مهم في خدمة المجتمع الفلسطيني. وأضاف: "إن تطوير تخصصات رصينة لن يتحقق إلا بالتعاون وخلق روابط مع مؤسسات ذات علاقة، ما سيتيح للطلبة فرصة التدريب والحصول على خبرة تطبيقية".

ووقع الطرفان الاتفاقية في مقر الجامعة الرئاسي في مدينة رام الله، وتباحثا في تشكيل لجنة مشتركة بينهما، لتنفيذ مهام الاتفاق برئاسة عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في "القدس المفتوحة" وفق الجدول الزمني الذي تم التوافق عليه، وستبحث اللجنة المشتركة تطوير تخصص التعليم النسوي من حيث الاسم والمضمون، والخطة الدراسية للتخصص ووصف مقرراته وتحديد الكتب والمناهج اللازمة، ووضع خطة متكاملة للمقررات التخصصية بما يتناسب واحتياجات المؤسسات النسوية الحكومية أو الأهلية أو الدولية العاملة في فلسطين، وتبادل الخبرات الفنية بين الطرفين حسب التخصصات والإمكانات المتاحة لكل منهما؛ وبنود أخرى.

وحضر من "القدس المفتوحة" مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج م. عماد الهودلي، ومساعدة رئيس الجامعة لشؤون المتابعة أ. آلاء الشخشير، وعميد القبول والتسجيل والامتحانات د. جمال إبراهيم، والقائم بأعمال عميد شؤون الطلبة أ. إياد إشتية، وعميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية د. يوسف أبو زر، ومساعد نائب الرئيس للشؤون الإدارية د. تامر سهيل، ومساعد عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية أ. إياد أبو بكر؛ ومن الوزارة حضر مدير عام ديوان الوزارة رندة جنحو، ومدير عام التخطيط والسياسات فاتنة وظائفي،ومدير عام الشؤون المالية والإدارية نشأت حمادنة، ومدير عام  التأثير والاتصال والنوع الاجتماعي في الوزارة فاطمة ردايدة، ورئيسة دائرة الإعلام والعلاقات العامة ماجدة معروف، ومدير الإعلام رامي زقـوت، ويوسف عودة رئيس وحدة مجلس الوزراء، واسماعيل حماد ووفاء الأعرج من الدائرة القانونية.

أخبار مشابهة