وقفة اسناد وزيارة للنساء البدويات في منطقة الرأس المهددة بالاستيطان 2022.12.13
 وقفة اسناد وزيارة للنساء البدويات في منطقة الرأس المهددة بالاستيطان

محافظة سلفيت ووزارة شؤون المرأة تنظمان وقفة اسناد وزيارة للنساء البدويات في منطقة الرأس المهددة بالاستيطان

نظمت محافظة سلفيت بالتعاون مع وزارة شؤون المرأة اليوم، وقفه اسناد وزيارة للنساء البدويات في منطقه الرأس شمال غرب مدينة سلفيت، بحضور نائب محافظ سلفيت محمود صالح ووزيرة شؤون المرأة د. امال حمد، ومشاركة حاملات ملف النوع الاجتماعي في الموسستين الامنية والرسمية وعدد من الجمعيات النسوية الفاعلة وطاقم من مؤسسة المحافظة.

جاذ ذلك ضمن فعاليات الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، وحملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات "الحماية مسار مش شعار" والتي تنفذها وزارة المراة بالتعاون مع المحافظات.

نائب محافظ سلفيت محمود صالح، اكد على الدور المهم والريادي للمرأة الفلسطينية في شتى ميادين الحياة، وكذلك ضرورة دعمها واسنادها في المجتمع ؛ مشيرا الى الظروف الصعبة التي اوجدها الاحتلال وما تعانيه المرأة وخاصة في المناطق البدوية. وثمن صالح الدور المهم الذي تقوم به وزارة شؤون المرأة بالتعاون مع المحافظات والشركاء للنهوض بواقع النساء وتوفير الحماية اللازمة لهم ومتابعة اوضاعهن في مختلف المواقع.

بدورها قالت الوزيرة حمد ان هذه الفعالية تاتي للتضامن مع النساء البدويات والاطلاع على ما يتعرضن له من انتهاكات من قبل الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين في هذه المنطقه والاستماع الى اهم احتياجاتهن ضمن حملة ال16 يوم لمناهضه العنف ضد المرأة. واشادت الوزيرة بصمود الاهالي في محافظة سلفيت وخاصة البدو، مؤكدة على اهمية دعمهم من اجل البقاء والتشبث بالارض في ظل عمليات التهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال. .

وتخلل الفعالية توزيع حرامات شتويه على العائلات البدوية وتكريم السيدة منيره عامر زوجه المرحوم المناضل هاني عامر والتي تجسد حالة صمود في بيتها الواقع خلف جدار الفصل العنصري المقام على اراضي قرية مسحة، تقديرا لصمودها وثباتها في وجه مخططات الاحتلال الاستيطانية.

أخبار مشابهة