تنظيم ورشة حوارية بعنوان المرأة بالتشريعات الفلسطينية .. واقع وتحديات 2022.12.15
تنظيم ورشة حوارية بعنوان المرأة بالتشريعات الفلسطينية .. واقع وتحديات

تحت رعاية كل من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزيرة شؤون المرأة وبمشاركة رئيس جامعة خضوري

طولكرم : تنظيم ورشة حوارية بعنوان المرأة بالتشريعات الفلسطينية .. واقع وتحديات

دائرة الإعلام - وحدة العلاقات العامة بمحافظة طولكرم

طولكرم - نظمت جامعة فلسطين التقنية " خضوري" وتحت رعاية وحضور كل من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزيرة المرأة د. آمال حمد، ورشة حوارية بعنوان " المرأة في التشريعات الفلسطينية .. واقع وتحديات".

جاء ذلك بحرم الجامعة، بمشاركة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نور الين أبو الرب، ورئيس المحكمة الشرعية بطولكرم الشيخ محمد سلامه، ومديرة فرع الجامعة برام الله جوليتان حجازي، ومديرة جمعية المرأة العاملة بطولكرم معالي برقاوي، وردينه أبو جراد من الإغاثة الطبية، فيما سيرت اللقاء الاستاذه ألفت أبو جراد ، وممثلي المؤسسات، والمؤسسة الأمنية ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، والأطر النسوية، والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتقديره لأهمية تنظيم هذه الجلسة الحوارية بعنوان المرأة في التشريعات الفلسطينية من حيث الواقع والتحديات، مؤكدا على أهمية هذه القوانين بما يعزز من حضور المرأة ومكانتها التي يحترمها شعبنا، قيادتنا، والتشريعات والقوانين المعمول بها.

وترحم المحافظ أبو بكر على أرواح الشهداء، موجها التحية للاسرى في سجون الإحتلال، مهنئا المعلمين والمعلمات بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني، مشيرا إلى حضور المرأة الفلسطينية ومكانتها التاريخية والنضالية والوطنية، منذ الانتداب البريطاني، حيث كانت هناك نساء فلسطينيات قياديات، وجمعيات ومنابر نسوية، في القدس، وحيفا ويافا وغيرها من المدن الفلسطينية، إضافة إلى مسيرة طويلة من النضال في مواجهة الاحتلال، فكانت وما زالت المرأة شريك في كل المجالات، وجنبا إلى جنب وصولاً إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه أشار د. أبو الرب إلى أن هذه الورشة الحوارية تهدف لتسليط الضوء على القوانين والتشريعات التي تخص المرأة الفلسطينية، وهي التي شاركت الرجل بالنضال وبناء المؤسسات، شاكرا المحافظ أبو بكر والوزيرة د. آمال حمد والمشاركين بهذا الحوار على تنظيم الورشة، موضحا بأن جامعة خضوري تحتضن مثل هذه الأنشطة والتي من شأنها أن تساهم بتطوير العملية الديمقراطية وبناء المؤسسات.

بدورها تحدثت الوزيرة د. حمد، عن التشريعات الفلسطينية والقوانين، والتي أشارت إلى مكانة المرأة، ومنها إعلان وثيقة الإستقلال، والقانون الأساسي الفلسطيني، وما تضمنه هذا القانون، موضحة بأن الورشة تأتي في إطار الحوار واطلاع الطلبة على واقع المرأة، وتحديد ما هو مطلوب من تشريعات وقوانين ونظم واليات، إضافة إلى التوعية والتثقيف، حيث أن الشباب هم الركيزة الأساسية في إطار عملية التنمية وبناء المجتمعات.

أخبار مشابهة