وزيرة شؤون المرأة ربيحة ذياب تعود إلى أرض الوطن بتحقيق إنجازات للمرأة الفلسطينية 2012.10.12
وزيرة شؤون المرأة ربيحة ذياب تعود إلى أرض الوطن بتحقيق إنجازات للمرأة الفلسطينية

    عادت وزيرة شؤون المرأة، ربيحة ذياب، إلى أرض الوطن بعد مشاركتها في المؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي حول دور المرأة في التنمية، والذي عقد في جاكرتا- اندونيسيا، وأستمر لمدة ثلاثة أيام من 4-6/12/2012.

 

هذا وشاركت الوزيرة لأول مرة كدولة فلسطين بعد قرار الأمم المتحدة بمنح فلسطين دولة -عضو مراقب في المنظومة الدولية،متحدثة عن الإنتهاكات الإسرائيلية بحق المرأة الفلسطينية من تهجير وهدم للبيوت، والحواجز وجدار الفصل العنصري، ومصاردة الأراضي.مضيفة بإستحالة تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على إنجازات المرأة الفلسطينية في ظل إستمرار الإحتلال الإسرائيلي.    

كما طالبت ذياب بتوجيه رسالة من المؤتمر، لرئيس دولة فلسطين محمود عباس، لمساندته ودعمه لحصوله على دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة بعد الحصول على دولة بصفة عضو مراقب، هذا وقدمت شكرها لوزراء خارجية اندونيسيا وتركيا والسودان على كلماتهم المهمة في الأمم المتحدة، وشكرت جميع الدول التي وقفت إلى جانب دولة فلسطين.

 

هذا وتناول المؤتمر عدة محاور من تعزيز مشاركة المرأة الإقتصادية،والقضاء على الفقر وتحقيق التنمية والمساواة بين الجنسين،ورفع مشاركة المرأة في آليات صنع القرار،وتوفير الفرص للمرأة للإستفادة من التعليم والرعاية الصحية،والقضاء على كافة أشكال العنف ضد المرأة.

وتطرق البيان الختامي إلى محاور عدة أهمها، دعم فلسطين والمرأة الفلسطينية بترحيبه بقرار الأمم المتحدة لحصول فلسطين على عضو مراقب،ودعم المؤتمر لحقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء الحصار والإحتلال وحماية النساء والأطفال والمدنيين،والإلتزام بإتخاذ جميع الإجراءات للقضاء على كافة أنواع العنف من الإحتلال الإسرائيلي.

 هذا وحصلت فلسطين على نائب رئيس المؤتمر وعضو مكتب تنفيذي.           

أخبار مشابهة