معالي الوزيرة ربيحة ذياب تدعم حملة حرية الحركة والتنقل للصحفيين 2013.08.15
معالي الوزيرة ربيحة ذياب  تدعم حملة حرية الحركة والتنقل للصحفيين

  أكدت وزير شؤون المرأة، على دعمها للحملة التي تنظمها نقابة الصحفيين الفلسطينيين تحت عنوان "حرية الحركة والتنقل للصحفيين الفلسطينيين"،بالتعاون مع إتحاد الصحفيين العرب،والإتحاد الدولي للصحفيين للضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها وإنتهاكاتها بحق الصحفيين ومنعهم من التنقل والحركة بأمان في ظل التغطيات الإعلامية.

وأشارت ذياب إلى أهمية الحملة ودعمها الكامل من خلال الوزارة وكافة المؤسسات الشريكة وذات العلاقة وتسخير كافة الإمكانيات لإنجاح الحملة لإيصال الرسالة إلى الأمم المتحدة ووضع حد للإنتهاكات الإسرائيلية.

جاء ذلك خلال إجتماع عقد اليوم في الوزارة بحضور الوزيرة ربيحة ذياب،ووكيل الوزارة بسام الخطيب،ونقيب الصحفيين الفلسطينيين د.عبد الناصر النجار،ومدير عام ديوان الوزير رندة جنحو. 

وتهدف الحملة إلى تجنيد أوسع تضامن عربي ودولي لدعم حقوق الصحفيين الفلسطينيين في الحركة والتنقل بحرية وأمان في فلسطين،وتقوم الحملة على جمع تواقيع على عريضة الكترونية سيتم تقديمها إلى سكرتير عام الأمم المتحدة السيد بان كي مون،للإحتجاج على القوانين العنصرية بحق الصحفيين في محاولة للضغط على سلطات الإحتلال من أجل إلغاء القوانين العنصرية المفروضة على الصحفيين الفلسطينيين التي تحول دون قيامهم بعملهم المهني.

أخبار مشابهة