معالي الوزير ربيحة ذياب تبحث مع التعاون الألماني دعم المرأة والتنمية في فلسطين 2014.01.26
معالي الوزير ربيحة ذياب تبحث مع التعاون الألماني دعم المرأة والتنمية في فلسطين

 بحثت وزير شؤون المرأة، ربيحة ذياب، اليوم، مع التعاون الدولي الألماني   (GIZ) آليات التعاون ودعم المرأة والتنمية في فلسطين، من خلال البرامج والمشاريع ضمن برنامج تطوير المجتمع المدني، الخاص بدعم قضايا المرأة والشباب  وتحديد واقع المرأة الفلسطينية واحتياجاتها.

وتحدثت ذياب عن دور الوزارة في تمكين وتعزيز قدرات ومكانة المرأة في بناء وتنمية المجتمع، وترسيخ مفاهيم القيم الوطنية والحضارية والإنسانية والمساواة، ودعم المشاركة السياسية للمرأة ووصولها إلى مواقع صنع القرار، وضمان مشاركتها في سوق العمل، وتضمين قضايا النوع الإجتماعي في كافة المؤسسات، ومناهضة العنف ضد المرأة، وحماية النساء المعنفات، والتثقيف الصحي، ومراقبة وصياغة القوانين والتشريعات.

وأشارت الوزيرة إلى الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، وإستراتيجية النوع الإجتماعي، والإستراتيجية الوطنية للمياه والنفايات الصلبة، ومراكز تواصل وتطوير الإلتزام الحكومي بقضايا النوع الإجتماعي للنهوض بالمرأة، وضمان حقوقها السياسية والإقتصادية والإجتماعي والثقافية، ودعم تعليم وتدريب الأسيرات الفلسطينيات.  

من جانبه تحدث وكيل الوزارة بسام الخطيب، عن البرامج والمشاريع وآليات الدعم الإقتصادي للنساء من خلال المشاريع الريادية، والبرامج الإستثمارية، والتدريب والتأهيل وخاصة في المناطق الريفية، ودعم الجمعيات التعاونية وتسويق المنتجات النسوية.  

وتحدثت منسقة برنامج المجتمع المدني في التعاون الألماني، حزام طهبوب، والمستشارة الدولية جيني هورنيش، عن دور البرنامج في دعم مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال قضايا المرأة والشباب في فلسطين، وتحديد واقع وإحتياجات المرأة الفلسطينية من خلال زيارات المؤسسات النسوية والتعرف على برامجها وإحتياجاتها، للخروج بخطة إستراتيجية تتمثل بدعم المرأة في كافة المجالات.

 

أخبار مشابهة