وزارة شؤون المرأة تنظم ورشة عمل حول التغطية الإعلامية لقضايا قتل النساء 2014.01.28
وزارة شؤون المرأة تنظم ورشة عمل حول التغطية الإعلامية لقضايا قتل النساء

نظمت وزارة شؤون المرأة امس في محافظة نابلس ورشة عمل حول دور الإعلام في تغطية قضايا قتل النساء، واحداث معالجة وقائية تخلق رأي عام شعبي وإيجابي حول قضايا النساء، وتحد من ظاهرة القتل بالتوعية الأجتماعية، كما تهدف هذه الورشة لعمل مراجعة وتحليل للخطاب الإعلامي، وتنظيم الدورات اللازمة لكيفية التغطية لقضايا النساء وانتقاء المصطلحات واللغة المتحسسة للنوع الاجتماعي.

 

أوضحت مديرة التنسيق والتشبيك مع المؤسسات الأهلية والحكومية في وزارة شؤون المرأة نبيلة رزق أن هذه الورشة تندرج ضمن فعاليات حملة مناهضة العنف تحت شعار "نعم لحقي في الحياة ونعم لقانون عقوبات فلسطيني رادع"  وتشمل سلسلة من الورش التي تستهدف الاعلامين والإعلاميات بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والتعاون مع وزارة الإعلام .

 

وأكدت رزق أن هذه الورش تهدف الى مراجعة وتحليل الخطاب الإعلامي لقضايا قتل النساء وللحد من كافة أشكال العنف والانتهاكات التي تمس الحقوق الأساسية للنساء، لغياب قانون الأحوال الشخصية وقانون العقوبات الفلسطيني، وشددت على دور الاعلامين في تغطية قضايا النساء بشكل شامل للحقائق والتفاصيل لإيجاد أعلام تنموي يعمل على تغير ثقافة المجتمع وللخروج من موروث وممارسات تقليدية تنتهك حقوق النساء.

 

ومن جانبها تحدثت رئيس وحدة النوع الاجتماعي في وزارة الاعلام ناريمان عواد عن دور الإعلام في تعزيز الدور الايجابي للمرأة، وأهمية الخطاب الإعلامي المساند للمرأة وتطرقت للاشكاليات التي تواجه التغطية الاعلامية لقضايا قتل النساء، وأشارت أن هذه الورشة تأتي من الخطة التنفيذية التي وضعتها وزارة الإعلام لإدماج الخطة الاستراتيجية لمناهضة العنف ضد المرأة في قطاع الإعلام .

 

وبدورها قدمت ميسرة الورشة ناهد ابو طعيمة والممثلة لمركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت عرض لاهم التدابير الواجب اتباعها في تغطية مثل هذه القضايا ودور الإعلامين في تغطية القضايا من كافة جوانبها خاصة في جرائم قتل النساء.

 

كما شملت الورشة طرح لمجموعة من الاوراق التي تشمل جوانب عديدة في التغطية الاعلامية لقضايا النساء، وعن الصعوبات التي تواجه الصحفي في الوصول للمعلومة، وعرض لتجارب التغطية الإعلامية، وأهمية سن القوانين التي تمنح الصحفي فرصة الحصول على المعلومة الحقيقية من كافة المصادر.


وفي نهاية اللقاء قدمت العديد من التوصيات كان اهمها ضرورة التركيز على المصطلحات المستخدمه في تناول القضايا النسويه في الاعلام وعقد المزيد من الدورات للاعلاميين في مجال القوانين الخاصه بحماية النساء ورفع مستوى اداء الاعلاميين من اجل طرح قضايا العنف ضد النساء بصوره سليمه ومهنيه وتشكل راي عام ومن الجدير بالذكر أن الورشة ستعقد في عدة محافظات خلال الايام القادمة .

 

أخبار مشابهة