معالي الوزيرة ربيحة ذياب تفتتح تدريب لقوى الأمن حول الموازنات الحساسة للنوع الإجتماعي 2014.06.01
معالي الوزيرة ربيحة ذياب تفتتح تدريب لقوى الأمن حول  الموازنات الحساسة للنوع الإجتماعي

    إفتتحت وزير شؤون المرأة، ربيحة ذياب، دورة تدريبية لوحدات النوع الإجتماعي ومدراء دوائر التخطيط في قوى الأمن الفلسطيني حول الموازنات الحساسة للنوع الاجتماعي في المؤسسة الأمنية، وبحضور مدير مكتب مركز جنيف للرقابة على القوات المسلحة(ديكاف)، زولتان فنسل، وبمشاركة خمسة وعشرين موظفا/ة من قوى الأمن، وذلك اليوم في رام الله.

 

وتحدثت ذياب حول دور الوزارة في الرقابة على الحكومة بما يختص بقضايا المرأة على كافة الأصعدة، وإضافة إلى التوجهات والسياسات والاستراتيجيات الوطنية وتعديل القوانين والتشريعات لدعم قضايا النوع الاجتماعي، وقرار مجلس الوزراء بالموازنات الحساسة للنوع الاجتماعي.

 

وأشارت الوزيرة إلى أهمية التخطيط من منظور النوع الاجتماعي في المؤسسات الأمنية، وتفعيل دور الرقابة على الخطط في قوى الأمن، وتعديل القوانين والتشريعات لإدخال هذه الخطط المستجيبة للنوع الاجتماعي في الموازنة العامة للدولة الفلسطينية.

 

وتحدث زولتان عن تعزيز أدوات الرقابة على قوى الأمن والتخطيط من منظور النوع الاجتماعي، ودعم دمج قضايا النوع الاجتماعي في المؤسسات الأمنية لتطوير القطاع الأمني وخلق موازنات حساسة للنوع الاجتماعي.   

 

وستتناول الدورة خلال ثلاثة أيام تطوير القطاع الأمني ومفاهيم النوع الاجتماعي والموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، وعمليات الموازنة، وتخطيط السياسات الحساسة للنوع الاجتماعي، والتخطيط الواعي والمتوسط المدى والميزانيات السنوية وبلاغ الموازنة وعقود الأداء، والتحضير للموازنات، وتنفيذ الميزانية وتتبع النفقات والتقارير، وتبادل الخبرات حول الميزانيات المستجيبة للنوع الاجتماعي.  

 

 

أخبار مشابهة