معالي الدكتورة هيفاء الاغا: المرأة الفلسطينية هي الضحية الأولى للأوضاع الاقتصادية السيئة 2014.07.07
معالي الدكتورة هيفاء الاغا: المرأة الفلسطينية هي الضحية الأولى للأوضاع الاقتصادية السيئة

أكدت معالي وزير شؤون المرأة  الدكتورة هيفاء الاغا ان  المرأة الفلسطينية دائما تدفع ثمن الاوضاع الاقتصادية السيئة التي تعاني منها الاسرة وهي في الغالب تكون الضحية الأولى وكبش الفداء لها مشيرة إلى مدى حريص وزارتها على تقديم خدماتها لكافة النساء، وخاصة  المهمشات  والفقيرات واصحاب الهموم وضحايا العنف الاجتماعي جاء ذلك خلال زيارتها لبيت الامان لرعاية النساء التابع لوزارة الشئون الاجتماعية في مدينة غزة وبصحبتها وفد يضم أميرة هارون الوكيل المساعد في وزارة المرأة وهالة الزبدة القائم باعمال مدير عام الموارد البشرية والمالية وميساء وادي رئيس قسم الشكاوي بالوزارة حيث كان في استقبالهم د. يوسف ابراهيم وكيل وزارة الشئون الاجتماعية واعتماد الطرشاوي مدير عام الرعاية الاجتماعية .



ومن جانبه رحب د. ابراهيم بالوفد الزائر مثمنا عاليا هذه الزيارة ودورها في زيادة التواصل والتعاون بين الوزارتين لتقديم خدمات أفضل للمرأة الفلسطينية ، مشددا على  مدى اهتمام وزارته بشريحة النساء وخاصة اللواتي يعانين من مشاكل أسرية واجتماعية  .



 بينما قدمت هنادي سكيك مدير مؤسسة الامان  شرحا مفصلا عن عمل بيت الامان والخدمات النفسية والاجتماعية التي يقدمها للنزيلات لاعادة تأهيلهن للعودة إلى حياتهن الاسرية مرة أخرى بعد تذليل كافة العقبات التي اعترضت طريقهن .

وفي نهاية الزيارة قدمت الاغا الهدايا للنزيلات والالعاب لاطفالهن بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم ، معربة عن سعادتها بوجود مثل هذا المكان الذي يوفر الامان لهذه الشريحة من النساء .



وشكرت كافة العاملين به على جهودهم وتميزهم في نوعية الخدمات المقدمة من قبلهم لراحة النساء المعنفات وإعادة تأهيلهن ومن ثم متابعتهن داخل أسرهن  .

أخبار مشابهة