"شؤون المرأة" ومؤسسة الشرق الأدنى توقعان مذكرة تفاهم 2014.08.07

وقعت وزارة شؤون المرأة ومؤسسة الشرق الأدنى أتفاقية تفاهم  لتطوير نهج تشاركي لتخطيط استراتيجي مستدام، يدعم مشاريع200 أمرأة لمدة ثلاث سنوات في محافظات رام لله وبيت لحم والخليل بهدف توسيع نطاق اعمالهن الصغيره وتنيمة مشاريعهن لتصبح مشاريع تجارية مستدامة  وذلك بتمويل من مؤسسة شيري بلير للمرأة .

 

وكان ذلك خلال أطلاق مشروع النهوض بمشاريع المرأة في فلسطين اليوم  في جمعية الهلال الأحمر والذي تنفذه مؤسسة الشرق الأدنى بالشراكة مع وزارة شؤون المرأة وبحضور عدد من النساء صاحبات المشاريع وممثلاث من مؤسسات الأقراض.

 

أكد وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب على أهميه زيادة فاعلية المشاريع الصغيرة وتذليل الصعوبات التي تواجه عملية التنمية وبناء قدرات صاحبات المشاريع الصغيرة، وضرورة إيجاد نظام تمويلي متكامل لتسويق منتجات النساء والضغط على صناع القرار لزيادة التسهيلات والدعم الحكومي وتوفير بيئة سياساتية وتشريعية تدعم المشاريع الصغيرة للنساء المعيلات للأسر.

 

كما أشار الخطيب الى ان هذا المشروع ينسجم مع الهدف الاستراتيجي الأول للوثيقة الاستراتيجية عبر القطاعية لتعزيز العدالة والمساواة بين الجنسين للأعوام 2014_2016التي تعمل عليها الوزارة، والتي تقضي بزيادة مشاركة النساء في قطاع العمل لما لها من أثر على تعزيز الاقتصاد الوطني والحد من تبعيته وخضوعه للمتغيرات المحلية والدولية ومكافحة الفقر والبطالة والنهوض الى العدالة الاجتماعية .

 

ومن جانبه تحدث المنسق الاقليمي لمشاريع الشرق الاوسط والقوقاز ومدير مؤسسة الشرق الأدنى م.صلاح أبو عيشة الى أهمية خلق فرص عمل مستدامة للنساء لما لها من أهمية في تطوير الأقتصاد المحلي، ومشيراً الى العقبات التي تواجها النساء في تسويق مشاريعهن الصغيرة مثل المعرفة المالية والتسويق والتمويل وهي المحاور الثلاث التي يستهدفها المشروع، كما أوضح أن المشروع يهدف الى تقديم منح لتطوير المشاريع النسائية الصغيرة وتوفير القروض الحسنة وتطوير الاجندة لسياسات داعمة ومروجة لمشاريع بريادة نسوية.

 

وقدمت مديرة المشروع هبة بقيلة عرضاً تفصيلياً عن المشروع الذي يتضمن أجراء تدريب ل200 أمرأة من صاحبات المشاريع وأستهداف 100 منهن لاحتضانهن بمجموعات صغيرة ودعم 60 من أصل 100 للحصول على خدمات مالية لتطوير أعمالهن .


 

أخبار مشابهة