عطوفة الوكيل بسام الخطيب ومستشارة اللجنة الوطنية لتشغيل النساء يناقشان الخطة التنفيذية لتشغيل النساء. 2014.08.18
عطوفة الوكيل بسام الخطيب ومستشارة اللجنة الوطنية لتشغيل النساء يناقشان الخطة التنفيذية لتشغيل النساء.

ناقش وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب مع مستشارة اللجنة الوطنية لتشغيل النساء لونا سعادة آليات العمل على تطوير الخطة التنفيذية لتشغيل النساء في قطاعي الزراعة والتكنولوجيا، وذلك في مقر الوزارة اليوم بحضور وفد من كادر الوزارة.

 

وأكد الخطيب على هدف الوزارة بدعم ومساندة النساء الفلسطينيات في كل مكان والسعي للتنفيذ الفعلي لكافة الخطط التي تعنى بالمرأة أقتصادياً وتوفر لها الإستقلالية الذاتية بتوفير ظروف عمل مناسبة للمرأة وتشجيع كافة النساء على العمل وتوفير فرص عمل لهن، مما يخفف من الفقر والبطالة، مؤكداً على أهتمام الوزارة بتوفير مشاريع إقتصادية للنساء المعيلات للأسر نتيجة فقدان الزوج وإعالتها لأطفالها.

 

 كما أشار الخطيب لضرورة تشجيع النساء في مجال التكنولوجيا كونها من الأعمال غير التقليدية، وذلك بالتشبيك مع قنوات تسويقية داخلية وخارجية لأعمال النساء، بالإضافة لإيجاد بيئة مناسبة للنساء تعزز الوعي القانوني لهن سواء بقانون العمل و قانون النقابات العمالية . 

 

وتحدث الخطيب عن ضرورة رفع جودة المنتج النسائي وتواجده في الأسواق ليكون بديل عن المنتجات الإسرائيلية، مما يساهم بدعم التوجه نحو المنتج المحلي ويزيد من فرصة النساء في التسويق والاستفادة الذاتية .

 

ومن جانبها تحدثت سعادة عن ضرورة التوجه التعليمي تجاه المهن التكنولوجيا حتى لا تكون أستهلاكية وانما انتاجية تخدم المرأة وتخدم المجتمع، وتطوير أوضاع النساء في سوق العمل وتشغيل النساء وجعل المرأة منافس في مجال التكنولوجيا.

 

كما ناقش الكادر كيفية التطبيق الحقيقي لكافة الاستراتيجيات التي تعنى بالمرأة، وتفعيل السياسات اللازمة لإيجاد التميز الإيجابي للنساء، وإتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التنفيذية مع كافة الشركاء لخدمة المرأة وتمكينها إقتصادياً.


أخبار مشابهة