عطوفة الوكيل بسام الخطيب يختتم ورشة تدريبية حول إدماج النوع الإجتماعي في السياسات الإقتصادية والبرامج والموازنات 2014.08.21
عطوفة الوكيل بسام الخطيب يختتم ورشة تدريبية حول إدماج النوع الإجتماعي في السياسات الإقتصادية والبرامج والموازنات

أختتم وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب في مقر الوزارة اليوم، الدورة التدريبية التي نفذتها الوزارة لمدة4 أيام، بدعم من مركز المرأة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) حول إدماج النوع الإجتماعي في السياسات الإقتصادية والبرامج والموازنات، من 8 وزارات ذات صبغة إقتصادية وهي (الإقتصاد، الزراعة، العمل، المالية، السياحة، والأثار، الأتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتخطيط).

 

وأكد الخطيب على أهمية التمكين الإقتصادي للنساء الذي ينسجم مع أهدف وزارة شؤون المرأة ويسعى لزيادة فرص العمل للنساء لتحقيق الإستقلالية الذاتية، وأشار لأهمية الدورة التي تسعى لتمكين المتدربين من أدماج النوع الإجتماعي في كافة السياسات الإقتصادية والبرامج والموازنات، بالإضافة لتأكيد على ضرورة تفعيل وحدات النوع الإجتماعي في كافة الوزارات وتنميتها لخدمة المرأة الفلسطينية أينما كانت، وتحقيق الشراكة الحقيقة بين الرجال والنساء، وإحداث التمييز الإيجابي لصالح النساء خاصة المهمشات والفقيرات وربات الأسر اللواتي فقدن المعيل.

 

ومن جانبها قدمت المدربة ساما عويضة تلخيص عام للمحاور التي شملتها الدورة خلال 4 أيام منها التدقيق من منظور النوع الإجتماعي، وأدوات التحليل والرصد ومبادئ المتابعة والتقييم، والتعرف على الأطر القانونية حول قضايا المرأة ومدى التزام  الحكومي فيها، وإدماج النوع الإجتماعي على مستوى البرامج والمشاريع بالإضافة للتحليل والتخطيط للموازنات من منظور النوع الاجتماعي، وحاجات النوع الإجتماعي العملية والإستراتيجية، وكيفية الوصول الى الموارد والتحكم بها.

 

كما أعرب المتدرب رئيس قسم السياسات والمشاريع في وزارة العمل جميل الريماوي على دور الدورة في تطوير قدرات المتدربين وتمكينهم من وضع السياسات والمشاريع بالتركيز على النوع الإجتماعي ودراسة الواقع والبيانات الإحصائية للرجال والنساء وتحديد النسب والمعدلات التي تمكن من تحديد الإحتياجات واتخاذ القرار والسياسة والخطة المناسبة لتحقيقها على أرض الواقع.

 

 وتحدث المتدرب مدير وحدة الادماج والتطوير في وحدة النوع الاجتماعي بوزارة الإقتصاد شرف الدين مهنا عن أهمية الدورة التي تناولت التخطيط العملي والإستراتيجي في التخطيط ، وكيفية أدماج النوع الإجتماعي من الرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية والفرعية والأنشطة وكيفية عمل الموازنات الحساسة للنوع الإجتماعي .

 

وفي الختام  شكر الخطيب مركز المرأة في الإسكو على تقديم الدعم للدورة وكرم المتدربين والمتدربات ووزع الشهادات عليهم. 

أخبار مشابهة