عطوفة الوكيل بسام الخطيب يبحث آليات التعاون مع مركز عشتار للتدريب المسرحي 2014.12.16
عطوفة الوكيل بسام الخطيب  يبحث آليات التعاون مع مركز عشتار للتدريب المسرحي

بحث وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب مع وفد من مركز عشتار المسرحي آليات التعاون لإعلاء صوت المرأة الفلسطينية وحقوقها، والوصول الى صوت المهمشين مجتمعياً، ومعالجتها بفن التمثيل المسرحي، بالإضافة الى إدماج قضايا النوع الاجتماعي في الأشكال المسرحية للمركز. وذلك في مقر الوزارة اليوم بحضور وفد من كادر الوزارة.

وتحدث الخطيب عن أهمية العمل المسرحي في الوصول الى الجمهور، وامكانيته في عكس الواقع المجتمعي وأحداث التغير الإيجابي في المجتمع، مؤكداً على ضرورة أدماج قضايا المرأة وهمومها في المسرح وتعزيز ادماج النوع الاجتماعي في الاشكال المسرحية، وتعزيز الاهداف التي تسعى للوزارة الى تحقيقها لصالح النساء الفلسطينيات في كافة القطاعات، بالإضافة الى استهداف الرجال المعنفين والتعاطي معهم بكافة الوسائل المناهضة لقضية العنف ضد المرأة.

وأشار الخطيب الى عمل الوزارة الساعي لمعالجة قضايا العنف ضد المرأة وتعديل القوانين لصالح النساء ومساندتهن في مختلف أماكن تواجدهن، من خلال كادر الوزارة والاذرع التنفيذية والتي تعد مراكز تواصل الموزعة في المحافظات واحدة منها.

كما أكد الخطيب على استهداف الوزارة للرجال والنساء وصولاً الى العدالة الاجتماعية والشراكة الحقيقية وفقاً لإطار عملي وواقعي لا يضع حواجز وردات فعل مجتمعية عكسية تجاه قضايا النوع الاجتماعيى، ومؤكداً على استهداف المسرح كطريقة إعلامية تواصلية مع المجتمع يؤثر فيهم ويتأثرون برسائله مما يحقق السعي الجاد لرفع شؤون المرأة واحتياجاتها وإحداث التغيير الإيجابي لصالحها.

ومن جهتها تحدثت المديرة الفنية للمركز إيمان عون عن ثلاث برامج يعملون بها ومن ضمنها البرنامجي المجتمعي الذي يسمى بمسرح المضطهدين والذي يستهدف تدريب فئات المجتمع، ويتناول قضايا حساسة ومحورية مثل القتل على خلفية الشرف والإغتصاب والانتخابات، والعمل على معالجتها مسرحيا بعد عمل بحث ودراسة كاملة للإلمام بالقضية المطروحة وتمثيلها للجمهور المجتمعي.

أخبار مشابهة