وزارة شؤون المرأة تبحث وثيقة الإطار الوطني الإستراتيجي لقرار 1325 2017.06.22
وزارة شؤون المرأة تبحث وثيقة الإطار الوطني الإستراتيجي لقرار 1325

بحثت الدكتورة هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، مع اللجنة الوطنية لقرار 1325، وثيقة الإطار الوطني الإستراتيجي.

 

وأكدت الآغا على أهمية العمل مع كافة المؤسسات على قضايا المرأة الفلسطينية التي تستحق أن تبذل من أجلها كافة الجهود، فهي المناضلة والصامدة والتي تتحمل مسؤولية الأسرة بعد أن تتعرض لإجراءات الإحتلال التي تقتل وتدمر وتهدم البيوت، فتنهض من وسط الركام لتعيد بناء أسرتها ولملمة جراحها.

 

وأضافت الآغا بأن القرار الأممي 1325 وجد ليخدم المرأة بشكل مباشر ويجنبها النزاع المسلح وإخراجها من دائرة العنف، وعلينا توطين القرار وتفعيله لتطبيقه ومحاسبة الإحتلال على جرائمه.

 

وشرح إسماعيل حماد المستشار القانوني للوزارة بأن اللجنة الوطنية تشكلت من المؤسسات الرسمية والأهلية، وبأن الوزارة بالشراكة مع كافة المؤسسات طورت وثيقة الإطار الوطني، وبعد أن يتم المصادقة عليها من كافة الأعضاء، سيتم رفعها لمجلس الوزراء لإقرارها، وتوطينها في سياق الخطط الوطنية للمؤسسات.

 

وناقش الحضور بنود الوثيقة وتم طرح عدد من الملاحظات حول توضيح الفئه المستهدفة من النساء، وتوزيع المهام والمسؤوليات على المؤسسات، والمتابعة والتقييم، والخطة التشغيلية، وطباعة ملخص تنفيذي.

 

 
 
 
أخبار مشابهة