وزارة شؤون المرأة تكرم وحدات النوع الإجتماعي 2015.04.08
وزارة شؤون المرأة تكرم وحدات النوع الإجتماعي

كرمت الدكتورة هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات والمؤسسات الرسمية، على هامش فعاليات الإحتفال بالثامن من آذار، يوم المرأة العالمي.

 

وأكدت الآغا على أن المرأة الفلسطينية شريكة النضال في كافة اماكن تواجدها في مخيمات اللجوء والشتات، وفي القدس، وبمحاذاة الجدار،  وفي قطاع غزة، وفي كافة المدن والقرى الفلسطينية، ضربت مثلاً بقدرتها على الصمود.

 

وأضافت الآغا بأن أهمية دور وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات تتمثل في النهوض بواقع المرأة وذلك يؤدي حتماً للنهوض بقضايا المجتمع بشكل عام، مؤكدةً على أهمية وصول المرأة إلى مواقع صنع القرار، لتعمل على تلبية إحتياجات النساء لأنها الأقدر على تحديدها.

 

وأوضح وكيل الوزارة بسام الخطيب بأن الوزارة تعمل على تضمين قضايا النوع الإجتماعي في خطط وبرامج وموازنات الحكومة، ولتحقيق هذا الهدف تم إنشاء وحدات النوع الإجتماعي وتقديم الدعم الإداري والفني واللوجستي لها.

 

وأضاف الخطيب بأن الوزارة ومن أجل تمكين الوحدات من القيام بدورها، عقدت لقاءً تشاورياً مع وكلاء الوزارات وعدد من الوزراء بهدف دمج قضايا النوع الإجتماعي بشكل عملي في خططهم، والخروج بمجموعة توصيات لتفعيل عمل الوحدات.

 

 

 

وشكرت فاطمة شناعة المسؤولة المتقاعدة من وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الإقتصاد الوطني بإسم وحدات النوع الإجتماعي، وزارة شؤون المرأة على الدعم الذي تقدمه للوحدات منذ إنشائها، سواء في بناء قدرات الكادر من خلال عقد الدورات التدريبية، أو المتابعة الدائمة لعمل الوحدات، لمأسسة النوع الإجتماعي في الوزارات المختلفة.

 

وقدم عرض لإطلاع الوحدات على نتائج اللقاء التشاوري للوزراء والوكلاء حول النوع الإجتماعي والذي عقد مؤخراً في العاصمة الأردنية عمان، وتناول أبرز التوصيات لتفعيل عمل الوحدات في مؤسساتها.

 

وفي نهاية اللقاء وزعت الآغا الدروع التقديرية على كافة وحدات النوع الإجتماعي، تقديراً من الوزارة للدور الذي تقوم به الوحدات لتعزيز المساواة بين الجنسين كل في مجال إختصاصه.


أخبار مشابهة