عطوفة الوكيل بسام الخطيب: "عشرة مشاريع لدعم المرأة الفلسطينية" 2015.05.24
عطوفة الوكيل بسام الخطيب:

من خلال المشاركة في مؤتمر الإتحاد من أجل المتوسط في إسبانيا

 

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة مع الأمين العام للإتحاد من أجل المتوسط فتح الله سيجيلماسي، بحضور مندوب فلسطين لدى الإتحاد ونائب الأمين العام ناصر طهبوب، آليات التعاون لدعم ومساندة المرأة الفلسطينية، وتم الإتفاق على تبني وتمويل عدد من المشاريع وتقديم الدعم الفني للنساء، وعقد مؤتمراً خاصاً في فلسطين للإعلان عن إطلاق هذه الرزمة من المشاريع.

 

جاء ذلك خلال مشاركة الخطيب في مؤتمر "تعزيز مشاركة المرأة في الحياة الإقتصادية في المنطقة الأورومتوسطية"، الذي نظمته أمانة الإتحاد من أجل المتوسط، في برشلونة-إسبانيا.

 

وشرح الخطيب، للحضور في المؤتمر، بأن الوزارة وبعد إنضمام دولة فلسطين لعدد من الإتفاقيات الدولية ومنها إتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، تعمل على موائمة القوانين الفلسطينية لتطبيق الإتفاقية، كما تعمل على تعديل مجموعة من القوانين لتوفير الحماية للنساء المعنفات، ورفع سن الزواج إلى 18 سنة، وبدأت العمل حديثاً على إستهداف الرجال في حملات رفع الوعي بحقوق المرأة.

 

وأكد الخطيب بأن الوزارة تعمل على محور التمكين الإقتصادي بتنفيذ مجموعة من الأنشطة منها تنظيم المعارض المحلية والدولية لبيع المنتجات النسوية، ونقاط توجيه للنساء لتشبيكها مع إحتياجات سوق العمل وربطها مع نظام معلومات سوق العمل الذي أطلقته وزارة العمل، إضافة إلى تشبيك النساء مع عدد من المؤسسات الأهلية والدولية التي تنفذ برامج التمكين الإقتصادي للنساء من خلال توفير المنح والقروض، وتطوير قدرات النساء في مجال الأعمال.

 

هذا ومن الجدير بالذكر بأن المؤتمر شارك به أكثر من 250 من صناع القرار في التمكين الإقتصادي والإجتماعي للمرأة، ممثلين عن وزارات، مؤسسات حكومية أعضاء في "الإتحاد من أجل المتوسط"، وكالات التنمية الدولية، القطاع الخاص، منظمات نسوية، مؤسسات المجتمع المدني.


أخبار مشابهة