وزارة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة 2015.08.18
وزارة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع  هيئة الأمم المتحدة للمرأة

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة، مع محمد نصيري المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والوفد المرافق وضم كل من سابينا ماخل الممثلة الخاصة للهيئة في فلسطين، وهشام قدومي مدير برنامج تمويل النوع الإجتماعي، آليات متابعة البرامج المشتركة للسنوات القادمة.

 

وأكد الخطيب على أهمية التعاون والتنسيق المستمر حيث تعتبر وزارة شؤون المرأة هيئة الأمم المتحدة للمرأة شريكاً إستراتيجياً لدعم الهدف الإستراتيجي الأساسي وهو تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

 

وثًمن الخطيب الإرادة السياسية المساندة لقضايا المرأة والمتمثلة في دعم الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء، لكافة القرارات المتعلقة بالمرأة.

 

وقدم الخطيب شرحاً موجزاً عن محاور عمل الوزارة وخططها الإستراتيجية، واللجان التي تم تشكيلها بقرار مجلس الوزراء، ومنها لجنة مناهضة العنف، ولجنة الموازنات المستجيبة للنوع الإجتماعي، إضافة إلى أذرع الوزارة لتنفيذ خططها على المستوى الحكومي من خلال وحدات النوع الإجتماعي، وعلى مستوى المجتمع المدني من خلال مراكز تمكين النساء "تواصل".

 

بدوره أعرب نصيري عن سعادته لوجوده في فلسطين، مؤكداً بأن التجربة المميزة للمرأة الفلسطينية، تجربة رائدة يجب تعميمها على الصعيدين العربي والدولي.

 

وأكد نصيري على أن الشراكة مع وزارة شؤون المرأة هي أهم الشراكات لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، بإعتبارها الآلية الوطنية لتطبيق كافة برامج تعزيز المساواة بين الجنسين، وأضاف بأن الهيئة ستستمر في حشد المزيد من الموارد المالية والفنية لدعم تجربة الوزارة الناجحة والمميزة، وتلبية لخصوصية الوضع الفلسطيني.


أخبار مشابهة