الآغا تبحث آليات التعاون مع الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية 2015.09.14
الآغا تبحث آليات التعاون مع الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية

بحثت الدكتورة هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية، آليات توحيد الجهود لخدمة قضايا المرأة الفلسطينية.

 

وأكدت الآغا على أهمية توحيد الجهود والتكامل في العمل من خلال التركيز على إستراتيجية واحدة يتم خلالها تحديد الأولويات وتوزيع الأدوار، ويتم تنفيذها بالشراكة التامة بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لخدمة قضايا المرأة الفلسطينية.

 

وأكدت إنتصار الوزير رئيسة الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية على أهمية الشراكة مع الوزارة في تنفيذ العمل، حيث يمثل الإتحاد مؤسسات المجتمع المدني ويعمل على المستوى الشعبي لتحقيق أهداف المراة الفلسطينية.

 

وأوضح وكيل الوزارة بسام الخطيب بأن تكامل الأدوار مهم لإنجاح عمل كافة مكونات الحركة النسوية، حيث يعمل عدد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني على مواضيع منها نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وقرار الأمم المتحدة رقم 1325.

 

وتم في اللقاء بحث تفاصيل العمل على قرار 1325 من حيث تكامل الأدوار بين كافة المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني، والخطط التنفيذية، والخطة الوطنية الشاملة لتطبيق القرار.

 

ومن جانب آخر، إلتقت الآغا في وقت سابق من صباح اليوم، مع  سناء عاصي مسؤولة الجندر في صندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث تم بحث التعاون في عدد من المواضيع منها القرار 1325، ونظام التحويل الوطني، وفعاليات حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة.


أخبار مشابهة