وزارة شؤون المرأة تبحث آليات تمكين النساء مع التعاون الإسباني 2016.04.20
وزارة شؤون المرأة تبحث آليات تمكين النساء مع التعاون الإسباني

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة، مع خافيير جوزيتا وجوردي جالبيه   من التعاون الإسباني آليات التعاون المشترك.

وثمن الخطيب دعم التعاون الإسباني للمرأة الفلسطينية سابقاً من خلال برنامج "مسار" والذي إشتمل على زيارة تبادل الخبرات إلى إسبانيا في عدة محاور منها مناهضة العنف ضد المراة، وتمكين عضوات المجالس المحلية، وأكد على أهمية إستمرار التعاون لتمكين المرأة الفلسطينية.

 

وقدم الخطيب للوفد الضيف لمحة موجزة عن إنجازات الوزارة في عملها على محور مناهضة العنف ضد النساء، حيث تتعرض المرأة الفلسطينية لنوعين من العنف، عنف الإحتلال والعنف المجتمعي، وتعمل الوزارة على عدة مستويات تبدأ برفع الوعي وتعميم الفكرة وبناء القدرات، ولدمج الرجال ومشاركتهم في الحد من العنف ضد النساء، إضافة إلى العمل مع صناع القرار في المؤسسات الرسمية، ومع المؤسسات الإعلامية من خلال الشبكة الإعلامية الداعمة لقضايا المرأة، والعمل على إقرار قوانين كقانون حماية الأسرة من العنف.

 

وأضاف الخطيب كما تعمل الوزارة على التمكين الإقتصادي للمرأة وزيادة مشاركتها في سوق العمل لتوفير حياة كريمة آمنة تستند إلى مفهوم التنمية المستدامة وليس الإغاثة.

 

بدوره  شرح جوزيتا عن الخطة الإستراتيجية 2015-2017 للتعاون الإسباني، وأحد محاورها هو النوع الإجتماعي، والخطة التنفيذية التي تشتمل على العديد من التدخلات والأنشطة التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع الوزارة، مؤكداً إستمرارية كافة أشكال التعاون لدعم الوزارة والمرأة الفلسطينية.


أخبار مشابهة