"شؤون المرأة" و "ضحايا التعذيب" يوقعان إتفاقية تعاون 2016.06.01

وقعت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، ود. محمود سحويل الرئيس التنفيذي لمركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب، اليوم، في مدينة رام الله، إتفاقية تعاون مشترك، بهدف النهوض بواقع المرأة في فلسطين وفقاً لخطة دولة فلسطين ولرؤية وزارة شؤون المرأة والإستراتيجيات الوطنية القطاعية وعبر القطاعية.

 

وأكدت الآغا على أهمية بناء الشراكات مع المؤسسات المختلفة لتوحيد الجهود وتكثيفها لتطبيق الإستراتيجات الخاصة بالمرأة على أرض الواقع.  

 

وقالت الآغا " إن المرأة الفلسطينية الصامدة المناضلة تستحق من المؤسسات كل الدعم، وستبذل الوزارة كل الجهد الممكن لضمان نجاح العمل المشترك بهذه الإتفاقية في سبيل مناهضة العنف ضد النساء الفلسطينيات".

 

وأكد سحويل على أهمية تقوية أواصر التعاون السابق مع الوزارة على شكل إتفاقية تعاون لخدمة المجتمع يقدم من خلالها المركز التوعية المجتمعية في مجال العنف، وتدريب ورفع كفاءة طواقم المؤسستين، والعلاج والتأهيل، وتحويل الحالات المعنفة.

 

وتتناول بنود الإتفاقية استهداف ضحايا العنف وإستهداف الذكور وتحديداً مرتكبي أي شكل من أشكال العنف ضد النساء والفتيات، من أجل تأهيلهم وزيادة حساسيتهم تجاه قضايا النوع الإجتماعي والتأثير بهم لتغيير الصور النمطية عندهم حول المرأة وحقوقها المختلفة، وبما من شأنه أن يحد من وتيرة العنف في المجتمع الفلسطيني بشكل عام وضد النساء والفتيات الفلسطينيات بشكل خاص.



أخبار مشابهة