وزارة شؤون المرأة تبحث مع المؤسسات الشريكة إنشاء المرصد الوطني للعنف ضد المرأة في دولة فلسطين 2016.06.02
وزارة شؤون المرأة تبحث مع المؤسسات الشريكة إنشاء المرصد الوطني للعنف ضد المرأة في دولة فلسطين

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع عدد من المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، إنشاء المرصد الوطني للعنف ضد المرأة في دولة فلسطين.

 

وأكد الخطيب على أهمية تطوير شراكة الوزارة مع كافة المؤسسات التي تعمل على قضايا المرأة وخاصة فيما يتعلق بمناهضة العنف ضد النساء، لضمان التخطيط الجيد وتوزيع المهام والتكامل في العمل لعدم التكرار وهدر الجهد والمال، وبالتالي الخروج بنتائج إيجابية.

 

وشدد الخطيب على أهمية الإستفادة من كافة نقاط القوة المتاحة وأبرزها الإرادة السياسية الداعمة، وقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالموضوع ومنها إنشاء اللجنة الوطنية لمناهضة العنف، وإقرار الإستراتيجية الوطنية 2011-2019، ونظام التحويل الوطني للنساء المعنفات.

 

وأوضح الخطيب بأن الوزارة تعمل على عدة مستويات في محور مناهضة العنف، وتبدأ برفع الوعي وتعميم الفكرة وبناء القدرات، وإستهداف الرجال لدمجهم ومشاركتهم في الحد من العنف ضد النساء، إضافة إلى العمل مع المؤسسات الإعلامية من خلال الشبكة الإعلامية الداعمة لقضايا المرأة، والعمل على إيجاد وحدات نوع إجتماعي في المؤسسات الإعلامية والقضاء.

 

وعرض مدير عام التخطيط والسياسات في الوزارة أمين عاصي ورقة مفاهيمية لفكرة إنشاء المرصد وضح من خلالها الفكرة، حيث مهمة المرصد جمع وتحليل البيانات لإتخاذ القرار والخروج بسياسات، مسؤولية المرصد، تنظيم العلاقة مع المؤسسات الشريكة واللجنة الوطنية لمناهضة العنف، المنهجيات، التحديات، الرقم الوطني الموحد، الخطوات القادمة للمضي قدماً في إنشاء المرصد.

 

وناقش الحضور من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني تفاصيل فكرة إنشاء المرصد وشكله، والهدف منه، وآليات العمل، والمعيقات والتحديات، والمرجعية، والخطوات القادمة، وخطة العمل المستقبلية.


أخبار مشابهة