وزارة شؤون المرأة تبحث أولويات المؤسسات النسوية المقدسية 2016.06.08
وزارة شؤون المرأة تبحث أولويات المؤسسات النسوية المقدسية

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع عدد كبير من المؤسسات النسوية المقدسية أهم الإحتياجات والأولويات لتضمينها في الخطط الإستراتيجية للوزارة.

 

وأكد الخطيب على أهمية تطوير شراكة الوزارة مع كافة المؤسسات النسوية المقدسية لخصوصية مدينة القدس وما تتعرض له من إجراءات الإحتلال حيث التهويد والتهجير وإستهداف الشباب بالآفات الإجتماعية بقصد تدميرهم، وتوحيد الجهود لدعم الصمود في المدينة المقدسة، والعمل المشترك للتركيز على الأطفال والشباب، لخلق جيل واعي، وإحداث التغيير المطلوب.

 

وأوضح الخطيب بأن الوزارة تعمل على عدة مستويات في محور مناهضة العنف، وتبدأ برفع الوعي وتعميم الفكرة وبناء القدرات، وإستهداف الرجال لدمجهم ومشاركتهم في الحد من العنف ضد النساء، إضافة إلى العمل مع المؤسسات الإعلامية من خلال الشبكة الإعلامية الداعمة لقضايا المرأة، والعمل على إيجاد وحدات نوع إجتماعي في المؤسسات الإعلامية والقضاء.

 

وأبدى الخطيب إستعداد الوزارة بكافة إمكاناتها وطاقمها الفني لدعم ومساندة المرأة المقدسية، من خلال التخطيط المشترك بعد تحديد الأولويات والإحتياجات، ومن ثم تنفيذ البرامج من خلال وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات، ومراكز تواصل في المحافظات، والشركاء المحليين والدوليين.

 

 

وناقش الحضور خصوصية مدينة القدس، آليات دعم المانحين للمشاريع النسوية وشروط التمويل، القوانين، التعليم، والآفات الإجتماعية، الآليات المطلوبة لحماية النساء والأطفال من العنف.


أخبار مشابهة