وزارة شؤون المرأة تفتتح تدريب حول نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات 2016.08.21
وزارة شؤون المرأة تفتتح تدريب حول نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات

بدأت وزارة شؤون المرأة، اليوم الأحد، في مدينة رام الله، دورة تدريب مدربين/ات حول نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، للطواقم العاملة في كافة القطاعات التي تقدم الخدمات لحماية النساء المعنفات، 

بالشراكة مع مشروع تعزيز العدالة الفلسطينية وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) .

وأكد بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، في إفتتاح الدورة، على أهمية التدريب لبناء قدرات طواقم المؤسسات الرسمية والأهلية، وبالتالي نقل وتعميم التجربة، من أجل تفعيل العمل على نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات وتطبيقه بشكل عملي بطريقة تضمن إحراز التقدم في مناهضة العنف ضد النساء.

 

وشدًد الخطيب على أهمية الإستفادة من الإرادة السياسية الداعمة لقضايا المرأة والمتمثلة في مجموعة القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء وبشكل خاص فيما يتعلق بمناهضة العنف المبني على النوع الإجتماعي وأبرزها إنشاء اللجنة الوطنية العليا لمناهضة العنف ضد النساء، والإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف، ونظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، والعمل حالياً على إقرار قانون حماية الأسرة من العنف.

وتحدث الخطيب عن إطلاق حملة مناهضة العنف ضد النساء في اليامون محافظة جنين والتي اطلقتها الوزارة مؤخراً بالتعاون مع الفعاليات الرسمية والشعبية، وتستهدف رفع الوعي بحقوق المرأة كحقوق إنسان ودمج الرجال في الحملة وصولاً إلى المساواة والعدالة الإجتماعية.

 

بدوره أكد مدير مشروع تعزيز العدالة الفلسطينية والي كوينسر على أهمية الشراكة مع الوزارة لدورها الحيوي في قيادة عملية تفعيل العمل على نظام التحويل الوطني، وأهمية هذا التدريب في إكساب المشاركات والمشاركين خبرات جديدة، لنقل التجربة وتعميم الفائدة.

 

ويتناول التدريب الذي يستهدف 75 مشارك ومشاركة، مقسمين على 3 مجموعات، في مناطق شمال، جنوب، وسط، ويستمر 4 أيام في الشهر، بإجمالي 16 يوم نظري و4 أيام عملي، المفاهيم المتعلقة بالتدريب، أهمية التدريب ودور المدرب، الإحتياجات التدريبية، الأدوات المستخدمة، وتطبيقات عملية، تحليل المخرجات، صياغة الأهداف والأجندات التدريبية، والتقييم.

أخبار مشابهة