الآغا تبحث آليات التعاون مع الاتحاد الاوروبي 2017.06.22
الآغا تبحث آليات التعاون مع الاتحاد الاوروبي

بحثت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، في مكتبها اليوم، في مدينة رام الله، مع السيدة فيرا جوروفا مفوضية المساواة بين الجنسين والعدالة في الاتحاد الأوروبي و د.رالف تاراف ممثل الاتحاد في دولة فلسطين والوفد المرافق، آليات تعزيز التعاون المشترك والعمل المستقبلي بحضور بسام الخطيب وكيل الوزارة والكادر.

 

وأشادت الأغا بالعلاقات الطيبة التي تربط بين فلسطين والاتحاد الأوروبي، مثمنتةً دعمهم الدائم للشعب الفلسطيني ووقوفهم الدائم إلى جانب عدالة القضية الفلسطينية .

وأكدت الآغا على أهمية التعاون مع الجهات الدولية وتبادل الخبرات معها في مجال تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين، وقدمت لمحة حول عمل وزارة شؤون المرأة وأهم السياسات والقوانين التي تعمل عليها بهدف تعزيز المساواة وتمكين النساء سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً. وأن الوزارة خلال الفترة السابقة عملت على إعداد الخطط الإستراتيجية عبر القطاعية للنوع الإجتماعي 2017 - 2022، ومناهضة العنف ضد النساء، وأنشأت العديد من اللجان الوطنية، وعملت على كثير من المحاور لتضمين قضايا النوع الإجتماعي في خطط الحكومة.  

 

وتحدثت الآغا عن مشروع التكلفة الاقتصادية التي تقودة وزارة شؤون المرأة بدعم من الاسكوا ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة، باعتباره مشروع اقليمي سيتم تطبيقه في فلسطين أولاً ثم الدول الأعضاء للاسكوا للقيام بعملية جمع للمعلومات والبيانات من المؤسسات العاملة على العنف ضد المرأة في فلسطين، والمؤسسات ذات العلاقة بهدف تطوير منهجية علمية قادرة على تحديد التكلفة الاقتصادية من العنف في المجتمع الفلسطيني.

 

وإستعرضت الآغا تفاصيل الوضع الإقتصادي الصعب والبطالة التي تمر بها فلسطين بشكل عام وخاصة في قطاع غزة، وبرنامج تشغيل الشباب الذي تعمل عليه الحكومة من خلال وزارة العمل.

 

بدورها، أعربت جوروفا عن سعادتها بهذا اللقاء الهام، مؤكدةً على ضرورة استمرار عقد اللقاءات الثنائية بين الطرفين، وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يركز بشكل خاص على تمكين المرأة اقتصادياً، وحصولها على العمل والموارد كوسيلة أساسية للوصول إلى المساواة بين الجنسين، وحينما تتحرر المرأة من التبعية والقيود، ستتمكن من رفع مكانتها، والدفاع عن حقوقها، وستشكل نموذجاً يحتذى به في المجتمع.

 

أخبار مشابهة