الخطيب يبحث مع المؤسسات النسوية فعاليات الحملة العالمية لمناهضة العنف 2017.10.24
الخطيب يبحث مع المؤسسات النسوية  فعاليات الحملة العالمية لمناهضة العنف

بحث وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب، في مدينة رام الله، اليوم، مع اللجنة المصغرة من المؤسسات النسوية فعاليات الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

وأكد الخطيب على أهمية تكامل العمل الحكومي مع مؤسسات المجتمع المدني، وتوحيد الجهود لتنفيذ حملة وطنية واحدة بمشاركة الجميع، نشاط مشترك يحمل إسم فلسطين، وتنقل رسالة موحدة.

 

وأضاف الخطيب بأن منهجية الوزارة في العمل تلتزم بالمشاركة إذ تم عقد لقاءات مع وحدات النوع الإجتماعي، ومراكز تواصل في المحافظات، والمؤسسات النسوية وتم تشكيل لجنة مصغرة للخروج بخطاب نسوي وفعالية ذات زخم بعنوان حملة متفق عليه يشارك به الجميع.

 

وشدّد الخطيب على إستعداد الوزارة للتعاون مع كافة المؤسسات لإطلاق حملة مؤثرة كما في السنوات السابقة حيث تم إطلاق إحداها من أمام مجلس الوزراء بمشاركة رئيس الوزراء للتأكيد على الإلتزام الحكومي، وأخرى من مخيمات اللاجئين في طولكرم بالتزامن مع غزة ولبنان للتأكيد على عنف الإحتلال وحق المرأة اللاجئة.

 

 

 

 

وناقش الحضور من اللجنة المصغرة لتنفيذ الفعاليات عدداً من المقترحات للعناوين الرئيسية والفعاليات التي لا بد أن تركز على إبراز عنف الإحتلال بشكل واضح ونشره للعالم، والتركيز على الشباب والخطاب الإعلامي، والخطاب الديني، وأن تشمل أنشطة ميدانية تصل لكافة التجمعات المهمة.

 

ومن الجدير بالذكر بأن اللجنة المصغرة تضم الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية، منتدى المنظمات الأهلية لمناهضة العنف ضد المرأة، جمعية المرأة العاملة، إتحاد لجان المرأة، وطاقم شؤون المرأة.

أخبار مشابهة