مقابلة ريم النتشة 2020.10.06

22.7.2020
قالت منسقة العمل الميداني والمناصرة الدولية في مركز المرأة للإرشاد القانوني والإجتماعي، ريم النتشة في حديثها مع "نساء إف إم، ضمن برنامج قهوة مزبوط، إن النساء يشكلن الحلقة الاضعف في أي نزاع حيث أن الفقد والاعتقال والمداهمات وعمليات الهدم وسحب الاقامات وغيرها من الإجراءات العقابية الإسرائيلية تؤثر عليهن، وقد تأخذ المرأة أدوار مختلفة لإعالة أسرتها وحمايتها والتأقلم بأي ظروف قد تكون قاسية عليهن .
واشارت الى أن المرأة الفلسطينية تتعرض دوماً بحسب العديد من الدراسات لأثر مضاعف وما ينجم عنها من فقر وبطالة وأثر اقتصادي متردي إضافة إلى الجوانب الاجتماعية والنفسية 
وجاء حديث النتشة تعقيبا على ندوة حوارية ناقشت عبر منصة الزوم الالكترونية العقوبات الجماعية في فلسطين وافاق المناصرة الدولية وتأتي في ظل صدور تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة حول أوضاع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية ، وتأتي بدعوة من مركز العمل المجتمعي وعيادة القدس لحقوق الانسان .
وبينت النتشة أن الندوة شارك بها الكثير من المؤسسات الحقوقية والقانونية وتم الحديث عن اثر العقوبات الجماعية على الفلسطينيين بما فيهن النساء ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية، وشاركنت عدد من النساء تجاربهنن لتضيف مصداقية وتعطي اهمية وبعداً للرواية الفلسطينية .
وأكدت أن هناك أفق دولية يمكن استثمارها وأن الجهود الدولية لم تتجاوز لمستوى الإدانة اللفظية لشخصيات ومؤسسات وهيئات وائتلافا أممية مبينة أن ما يريده الفلسطينيين فعل يستوجب ويستدعي التحرك الفعلي لإنهاء الإحتلال .
الاستماع الى المقابلة : RadioNisaafm